رفضًا للوعود: أبناء جندوبة يعتصمون للمطالبة بتفعيل مشاريع الجهة

رفضًا للوعود: أبناء جندوبة يعتصمون للمطالبة بتفعيل مشاريع الجهة

عضو مبادرة مواطنون حسيب العبيدي

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال الناشط المدني وعضو مبادرة مواطنون حسيب العبيدي، في تصريح لـ"ألترا تونس"، الاثنين 15 أفريل/ نيسان 2019، إن "الاعتصام الذي ينفذه عدد من شبان ولاية جندوبة منذ شهر فيفري/ شباط الفارط جاء بعد عدة وعود زائفة للجهة، فضلًا عن حدثين مهمين يتمثلان في زيارة رئيس الحكومة يوسف الشاهد لجندوبة في مناسبتين"، مضيفًا "كأن رئيس الحكومة جاء بصدقة للجهة لا من منطلق مسؤوليات الدولة".

حسيب العبيدي لـ"ألترا تونس": منظومة الحكم منذ الاستقلال همشت ولاية جندوبة ولا تزال ماضية في تهميشها

وبيّن العبيدي أن ولاية جندوبة تشكو غبنًا حقيقيًا خاصة أنها جهة غنية بثرواتها ويقع رغم ذلك استغلالها سياسيًا كخزان انتخابي، وفق تعبيره، مشيرًا إلى أنه "عند وقوع كوارث طبيعية تصبح الجهة وخاصة منطقة عين دراهم قاطرة استقبال مساعدات حزبية وسياسية عوض أن تكون قطبًا تنمويًا حقيقيًا".

وأفاد في هذا السياق أن حزبين قاما مؤخرًا بإدخال إعانات ومساعدات لأهالي الجهة، مؤكدًا أن هناك في المقابل "عدة مشاريع معطلة ومشاريع أخرى يراد لها أن تُعطّل وأن أبناء جندوبة يطالبون بتفعيل هذه المشاريع لا وعودًا حزبية وانتخابوية"، حسب تعبيره.

وأوضح محدثنا أنه وقع خلال الاعتصام تنظيم حوالي 100 حلقة نقاش بحضور مواطنين وخبراء أسفرت عن صدور كتيّب يتضمن أهم مطالب الجهة، مبينًا أنه في القطاع الصحي يراد أن يكون المركز الإقليمي لمجابهة الأمراض السرطانية، الممول من دولة أجنبية، جهويًا لا إقليميًا. كما يطالب المعتصمون بأن يكون مستشفى بوسالم جهويًا وبإحداث مستشفى غار الدماء الذي خصصت له اعتمادات.

حسيب العبيدي: المنطقة الصناعية بالجهة لا تزال معطلة بالإضافة إلى تليفريك عين دراهم الذي لم يبصر النور بعد

وأضاف حسيب العبيدي أن "المنطقة الصناعية بالجهة لا تزال معطلة، بالإضافة إلى تليفريك عين دراهم الذي لم يبصر النور بعد، ومطار طبرقة الذي لا يقوم سوى برحلة أسبوعيًا رغم أنه يكتسي صفة المطار الدولي".

وأشار إلى وجود اتفاق مع الجانب الجزائري بخصوص كلية الطب بجهة جندوبة إلا أنها لم يتم الشروع في إنجازها، كما لم يتم التقدم في إنجاز مشروع الطريق السيارة بين الجهة والجزائر والتي من شأنها تعزيز الاستثمار في جندوبة، على حدّ قوله، لافتًا في السياق ذاته إلى ملف الأراضي الدولية ومشاكله التي لم تُخل بعد.

وذكر العبيدي أنه قبل الانطلاق في الاعتصام وقع تنفيذ حملة الكترونية تحت شعار "جندوبة تريد تنمية حقيقية" استهدفت عدة مواقع رسمية بما فيها رئاسة الحكومة محملًا مسؤولية الأوضاع التي تشكو منها الجهة للناس الذين يمتلكون سلطة القرار ومنظومة الحكم منذ الاستقلال التي قال إنها "همشت الجهة ولا تزال ماضية في تهميشها"، وفق تعبيرها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

نجاح على "صهوة" الحمير..

عن الاستثمار في مآسي الفقراء..