"تدخل سفير فرنسا في اختيار رئيس حكومة تونس".. تسريب جديد للقصوري يثير جدلًا

تشهد الساحة السياسية مؤخرًا عدة تسريبات لتسجيلات صوتية حول كواليس المشهد السياسي

الترا تونس - فريق التحرير

 

عرفت الساحة السياسية مؤخرًا عدة تسريبات لتسجيلات صوتية نشرها النائب المستقل بمجلس نواب الشعب راشد الخياري على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، البعض منها تعلّق بلقاء جمعه بالنائب عن الكتلة الديمقراطية محمد عمار وتم فتح تحقيق في الغرض، والبعض الآخر تعلّق بالمحامية والإعلامية السابقة مايا القصوري في حديث لها مع شخصية يبدو أن لها علاقة بقصر قرطاج ومتدخلة في ترتيبات الشأن السياسي في تونس.

وقالت القصوري، حسب ما جاء التسريب الصوتي الذي نشره الخياري في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء 6 أفريل / نيسان 2021، إن سفير فرنسا بتونس آنذاك، أوليفيي بوافر دارفور، توجه لقصر الرئاسة بقرطاج، خلال فترة اختيار رئيس حكومة بديل للفخفاخ الذي استقال، من أجل تقديم مرشحه لتعويض الفخفاخ. 

ذكرت القصوري أنها حرصت على لقاء السفير الفرنسي آنذاك لتتقصى منه آخر التطورات في علاقة بالشخصية المرجح أن تعوض الفخفاخ، فحدثها عن خيام التركي كمرشح محتمل لمنصب رئيس الحكومة، إلا أنها حاولت إثناءه عن ذلك

وذكرت القصوري، في ذات السياق، أنها حرصت آنذاك على لقاء السفير لتتقصى منه آخر التطورات في علاقة بالشخصية المرجح أن تعوض إلياس الفخفاخ، فحدثها عن خيام التركي كمرشح محتمل لمنصب رئيس الحكومة، إلا أنها حاولت إثناءه عن ذلك، حسب ما ورد في التسريب الصوتي. 

يذكر أن خيام التركي كان أحد المرشحين المحتملين لخلافة رئيس الحكومة السابق إلياس الفخفاخ. وكان مرشحًا من حركة النهضة، قلب تونس وتحيا تونس.  وهو رجل أعمال وسياسي التحق بعد الثورة بحزب التكتل، أشرف حينها على إدارة حملته الانتخابية وتولى مهمة أمين عام مساعد للحزب، وهو يترأس منذ سنوات مركز "جسور" للأبحاث والدراسات. كان مرشحًا لمنصب وزير المالية عن حزب التكتل في حكومة الترويكا بعد الثورة. ولد سنة 1965 بفرنسا، تخرج من المعهد العالي للدراسات التجارية بقرطاج ثم تحصل على شهادة العلوم السياسية بباريس كما درس الجامعة الأمريكية بالقاهرة. عمل بالعديد من الشركات المختصة في الشأن المالي والتجاري بعدد من البلدان في أفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط.

ولم يكن التسريب الذي نشر في علاقة بتدخل السفير الفرنسي في اختيار رئيس حكومة تونس الأول الذي تم نشره لمايا القصوري، إذ تداولت منصات التواصل الاجتماعي، صباح الثلاثاء 6 أفريل/نيسان 2021، تسجيلًا صوتيًا لها بتسجيل محادثة لم يتضح طرفها الثاني وتقول فيها القصوري إنه من الضروري مغادرة الفخفاخ للقصبة وتعويضه بهشام المشيشي الذي كان حينها وزيرًا للداخلية. وقد وصفت ذلك بأنه سيؤدي لحكم الرئيس للقصبة بشكل غير مباشر.

التسريبات الأخيرة أثارت جدلًا واسعًا في صفوف عدد من السياسيين والناشطين الذين عبروا عن انتقادات ومخاوف من مدى تداخل مختلف الأطراف في ترتيبات الشأن السياسي التونسي

وقد ردّ جوهر بن مبارك مستشار رئيس الحكومة السابق إلياس الفخفاخ، في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة بموقع التواصل "فيسبوك"، قائلاً  إن ضمير "نحن" الذي تحدثت به القصوري يعود على غرفة عمليات "سكرة"، أسماها بـ"مجموعة الأكاديمية" و عرّابيها ومخاطبتها من القصر تنتمي بدورها لنفس الغرف، وفق تعبيره.

وأضاف المستشار الحكومة السابق أن "الخطّة التي تمّ تنفيذها تبدأ بفبركة ملف تضارب المصالح ضدّ الفخفاخ وحكومته ثمّ دفع الرئيس السابق لهيئة مكافحة الفساد شوقي الطبيب لتزعّم الهجمة قانونيًا، بعد الترويج للملف إعلاميًا ثمّ استعمال أذرع لهم في القصر لترويع الرئيس ليسارع بالتخلي عن الحكومة والتسريع بإقالتها ومن ثمّة تنصيب حكومة يقودها رجل ضعيف متحكّم فيه ومضمون وتشكيل حكومة "طلبة التجمّع" و في النهاية الالتفاف الكامل على الرسائل السياسية لانتخابات 2019"، حسب ما جاء في تدوينته.

وفي ردها على ذلك، قالت مايا القصوري، في منشور أوّل أصدرته الثلاثاء على حسابها الرسمي على موقع التواصل "انستغرام"، إنها لن تعلّق على ما تمّ تداوله ولن تفسّر شيئًا. فيما نشرت، صباح الأربعاء 7 أفريل/نيسان 2021، تدوينة جديدة على حسابها بـ"انستغرام"، تحدثت فيها عن علاقتها الجيدة بالسفير الفرنسي السابق بتونس، ما اعتبرته ردًا على التسريبات الأخيرة.

هذه التسريبات الأخيرة أثارت جدلًا واسعًا في صفوف عدد من السياسيين والناشطين على منصات التواصل الاجتماعي الذين عبروا عن انتقادات ومخاوف من مدى تداخل مختلف الأطراف في ترتيبات الشأن السياسي التونسي. 

 

 

 

هل نصدق التسريبات؟ بالنسبة للتسريب الأول، المعطى الوحيد الجديد هو أن الفخفاخ لم يكن إلا إمتدادا ليوسف الشاهد، نفس...

Publiée par Yassine Ayari sur Mercredi 7 avril 2021

 

 

جوهر بن مبارك ذهب هذا المساء إلى قناة "التاسعة" للتعليق على التسريب الصوتي المنسوب لمايا القصوري.. وليحلّل ويفضح "...

Publiée par ‎عبد اللطيف درباله Abdellatif Derbala‎ sur Mardi 6 avril 2021

 

 

ملاحظات على تسريبات "مايا القصوري" عمار الجماعي ---------------- سمعت ما رشح من تسريبات مايا القصوري حول علاقتها ب"...

Publiée par Hammadi Rahmani sur Mardi 6 avril 2021

 

 

المشهد السياسي في تونس منذ 2019 هو مجموعة من قطع الpuzzle و هذه قراءة بعد سقوط حكومة الجملي في جانفي 2020 الرئيس...

Publiée par Tarek Omrani sur Mardi 6 avril 2021

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

جوهر بن مبارك: هناك غرفة عمليات تعمل على العودة إلى مربع الحكم القديم

جوهر بن مبارك: سعيّد أعلن استقالة الفخفاخ قبل وقوعها