جوهر بن مبارك: هناك غرفة عمليات تعمل على العودة إلى مربع الحكم القديم

جوهر بن مبارك: هناك غرفة عمليات تعمل على العودة إلى مربع الحكم القديم

تعليقًا على تسريب صوتي متداول للمحامية مايا القصوري

الترا تونس - فريق التحرير

 

علق جوهر بن مبارك مستشار رئيس الحكومة السابق إلياس الفخفاخ، الثلاثاء 6 أفريل/نيسان 2021، على التسريبات المتداولة اليوم على منصات التواصل الاجتماعي لتسجيل صوتي للمحامية مايا القصوري يبدو أنه قد تم تسجيله في الفترة التي تسبق استقالة حكومة الفخفاخ، حول مجريات المشهد السياسي آنذاك.

وقال بن مبارك، في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة بموقع التواصل "فيسبوك"، إن ضمير "نحن" الذي تحدثت به القصوري يعود على غرفة عمليات "سكرة"، أسماها بـ"مجموعة الأكاديمية" و عرّابيها ومخاطبتها من القصر تنتمي بدورها لنفس الغرف، وفق تعبيره.

يذكر أن تسريبًا صوتيًا تم تداوله اليوم الثلاثاء 6 أفريل/نيسان 2021 على منصات التواصل للمحامية مايا القصوري يتعلق بتسجيل محادثة لم يتضح طرفها الثاني وتقول فيها القصوري إنه من الضروري مغادرة الفخفاخ للقصبة وتعويضه بهشام المشيشي الذي كان حينها وزيرًا للداخلية. وقد وصفت ذلك بأنه سيؤدي لحكم الرئيس للقصبة بشكل غير مباشر.

بن مبارك: الخطّة التي تم تنفيذها تبدأ بفبركة ملف تضارب المصالح ضد الفخفاخ ثمّ دفع شوقي الطبيب لتزعّم الهجمة قانونيًا، بعد الترويج للملف إعلاميًا ثمّ استعمال أذرع في القصر لترويع الرئيس ليسارع بالتخلي عن الحكومة

وأضاف المستشار الحكومة السابق أن "الخطّة التي تمّ تنفيذها تبدأ بفبركة ملف تضارب المصالح ضدّ الفخفاخ وحكومته ثمّ دفع الرئيس السابق لهيئة مكافحة الفساد شوقي الطبيب لتزعّم الهجمة قانونيًا، بعد الترويج للملف إعلاميًا ثمّ استعمال أذرع لهم في القصر لترويع الرئيس ليسارع بالتخلي عن الحكومة والتسريع بإقالتها ومن ثمّة تنصيب حكومة يقودها رجل ضعيف متحكّم فيه ومضمون وتشكيل حكومة "طلبة التجمّع" و في النهاية الالتفاف الكامل على الرسائل السياسية لانتخابات 2019"، حسب ما جاء في تدوينته.

واعتبر جوهر بن مبارك أن "نبيل القروي وحزبه قلب تونس ليسا بعيدين عن الغرفة وله في كتلته أعضاء بارزين من "الأكاديمية" (الخليفي، طوبال، اللومي...)"، مردفًا: "أنا على قناعة بأنه كان يجري تنسيق مباشر مع القروي لخلع "حكومة الثورة" وتنصيب حكومة "الطلبة" بقيادة "المضمون" المشيشي"، معتبرًا أن "الطرف الأكثر تشبّثًا بالمشيشي اليوم هو القروي وحزبه"، حسب رأيه.

كما لفت إلى أن "عبير موسي ليست بعيدة أيضًا ولعبت دورها في العملية بالتنسيق، وعملت على إرباك الغنوشي وتهديده المستمر بلوائح سحب الثقة ووضعته في زاوية الارتهان لإرادة القروي وكتلته في البرلمان بهدف دفعه إلى ابتزاز الحكومة لتوسيع الحزام وتعويم الصيغة السياسية التي بنيت عليها ( صيغة انتخابات 2019) وبعد ذلك التعجيل بإسقاطها".

ويرى جوهر بن مبارك، في الإطار ذاته، أن "المشيشي تمرّد فقط على الرئيس وبقي إلى الآن في نفس المربّع الذي جاء به فعلًا على رأس الحكومة في عملية خداع كبرى. فهو يقود الآن حكومة طلبة التجمّع بمباركة النهضة والكرامة، على حد قوله.

بن مبارك: لو استيقظ الرئيس والنهضة والتيار والشعب وكلّ القوى المؤمنة بالثورة من الغفلة واستوعبوا حجم الاختراق، لصار ممكنًا تنظيم حوار حقيقي لحماية الوطن والتجربة من خطط اللصوص

وأكد مستشار رئيس الحكومة السابق أن "الرئيس ومكوّنات ائتلاف حكومة الفخفاخ جميعها كانت في الحقيقة ضحيّة بلهاء لخطّة هدفها استرجاع السلطة من طرف المنظومة وتحييد نتائج الانتخابات وكسر أي إمكانية لنجاح ائتلاف "الثورة" والعودة إلى مربّع حكم القديم المسترسل، معتبرًا أن "حكومة الفخفاخ كانت قوسًا وتوجب إغلاقه ودفع مكوّناته إلى الصدام والاستثمار فيه"، حسب رأيه.

وختم جوهر بن مبارك تدوينة بالتأكيد أنه "لو استيقظ الرئيس والنهضة والتيار والشعب وكلّ القوى المؤمنة بالثورة من الغفلة واستوعبوا حجم الاختراق وفهموا أنّ صراعهم وظيفي، لصار ممكنًا تنظيم حوار حقيقي لحماية الوطن والتجربة من خطط اللصوص واستعادة المبادرة"، معتبرًا أنه "لا تزال هناك فرصة وإن كانت صغيرة"، وفق تقديره.

قناعتي: 1- ضمير نحن الذي تحدثت به القصوري يعود على غرفة عمليات مجموعة "الأكادمية" و عرّابيها و مخاطبتها من القصر تنتمي...

Publiée par Jaouhar Ben Mbarek sur Mardi 6 avril 2021

 

اقرأ/ي أيضًا:

جوهر بن مبارك: سعيّد أعلن استقالة الفخفاخ قبل وقوعها

بن مبارك: المشيشي لم يكن الخيار الأول لسعيّد لرئاسة الحكومة