يطالبون بإدماجهم في

يطالبون بإدماجهم في "فسفاط قفصة": عمال منجم المكناسي ينفذون اعتصامًا

ينفذ عمال منجم المكناسي اعتصامًا للمطالبة بإدماجهم في شركة فسفاط قفصة

الترا تونس - فريق التحرير

 

ينفذ عمال منجم الفسفاط بالمكناسي اعتصامًا منذ أيام، للمطالبة بإدماجهم بشركة فسفاط قفصة وعدم إعادة مناظرة انتداب وذلك، بعد أن عملوا لمدة سنة في منجم المكناسي.

وفي هذا السياق، أوضح عضو التنسيقية الوطنية للحركات الاجتماعية، عبد الحليم حمدي، في تصريح لـ"ألترا تونس"، الأربعاء 27 ماي/ أيار 2020، أن منجم المكناسي فتح أبوابه بعد مسار طويل استغرق عدة سنوات، ورغم إقرار بعثه منذ 2013 فإنه لم يفتح إلا سنة 2019.

عبد الحليم حمدي لـ"ألترا تونس": العمال وجدوا أنفسهم مضطرين إلى القيام بخطوة تصعيدية وتنفيذ اعتصام مع إيقاف قطار نقل الفسفاط

وبيّن حمدي أنه كان من المفترض أن يشغل المنجم أعوانًا تابعين لشركة فسفاط قفصة إلا أن هذه الأخيرة قالت إنها لا تمتلك المعدات الضرورية للشروع في الاستخراج لذلك تم اللجوء إلى مناول تكفل بأجور العمال لمدة سنة، على أن يقع إدماجهم نهائيًا في شركة فسفاط قفصة بنهاية العام المذكور، الأمر الذي قبل به الجميع آنذاك.

وأضاف إلا أنه في أفريل/ نيسان 2020، أي إثر نهاية السنة المتفق عليها، تنكرت شركة فسفاط قفصة لعملية الإدماج، مما جعل العمال يحتجون للمطالبة بإدماجهم وتوقف العمل إلا أنه مع تدخل الأطراف المعنية ومن بينها الاتحاد العام التونسي للشغل تم الاتفاق على عقد جلسة في هذا الشأن.

وأفاد محدثنا أنهم خلال الجلسة فوجئوا بموقف وزير الطاقة والمناجم منجي مرزوق الذي قال إن العمال لم يجروا أي مناظرة تابعة لوزارة الصناعة، مبينًا أنه لدى مده بالوثائق تبيّن أن المناظرة كانت تحت إشراف وزارة التشغيل، ومشيرًا إلى أن هذا الأمر يهم الإدارات وأن المهم أنهم خضعوا للمناظرة بغض النظر عن الجهة المشرفة عليها.

وتابع قائلًا إن العمال وجدوا أنفسهم مضطرين إلى القيام بخطوة تصعيدية وتنفيذ اعتصام مع إيقاف قطار نقل الفسفاط، لافتًا إلى أن الاتحاد الجهوي للشغل بسيدي بوزيد تبنى مطالب العمال ولوح بالإضراب العام والعصيان المدني.

الاتحاد الجهوي للشغل بسيدي بوزيد يحذر من "عصيان مدني"ْ

وكان الاتحاد الجهوي للشغل بسيدي بوزيد قد أصدر بيانًا، اطلع "ألترا تونس" على نسخة منه، بيّن فيه أنه خلافًا لما ورد في بيان وزارة الطاقة والمناجم، فقد اقتنت شركة فسفاط قفصة المعدات والتجهيزات الخاصة بالمنجم، مبرزًا أن الحاضرين في الجلسة، التي انعقدت بتاريخ 23 أفريل/ نيسان 2020، أكدوا ضرورة تواصل نشاط المنجم بصفة منتظمة واختلفوا بشأن الوضعية المهنية للعملة وكيفية إدماجهم.

دعا اتحاد الشغل بسيدي بوزيد عمال منجم الفسفاط والشباب المعطل إلى الاستعداد للسيناريو الأسوأ وهو الدخول في سلسلة من التحركات والاحتجاجات والاعتصامات

وأفاد الاتحاد أنه في الوقت الذي يتمسك فيه الطرف الاجتماعي بقبول كل العمال المسجلين بالقائمة الرسمية والبالغ عددهم 164 عاملًا ودون العودة من جديد إلى إجراء مناظرة انتداب في الغرض، يصرّ الوفد الحكومي وبكل عنهجية وتصلّف على أن يتم الإعلان على تنظيم مناظرة جديدة وبموجبها يقع التخلي عن العمال المباشرين حاليًا، وفق نصّ البيان.

وأكد رفضه القطعي لموقف الطرف الحكومي معتبرًا أنه موقف لا مسؤول ومعاد لطموحات الشباب المعطل ولتطلعات أهالي الجهة في التنمية والتشغيل، وأن بيان الوزارة لا يلزم إلا أصحابه، إذ تنكر لاتفاقات سابقة ورمى عرض الحائط شباب منطقة المكناسي بصفة خاصة وجهة سيدي بوزيد بصفة عامة.

ودعا الاتحاد عمال منجم الفسفاط والشباب المعطل والأهالي بالجهة إلى الاستعداد للسيناريو الأسوأ وهو الدخول في سلسلة من التحركات والاحتجاجات والاعتصامات والإضرابات لتحقيق مطلب الإدماج الفوري للعمال ورفض مقترح الوزارة "ولم لا العصيان المدني"، حسب تعبيره.

 

اقرأ/ي أيضًا:

العودة المدرسية: نتائج التحاليل المجراة على تلاميذ البكالوريا والأساتذة

ما فحوى تعديل إجراءات الحجر الصحي الموجه؟