وزارة الصحة تسند رخصة ترويج استثنائية ومؤقتة للقاح مخابر

وزارة الصحة تسند رخصة ترويج استثنائية ومؤقتة للقاح مخابر "سينوفارم"

لم يحرز صنف التلقيح "سينوفارم" على ترخيص السلطات الصحية سابقًا وفق وزير الدفاع (Getty)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت وزارة الصحة أنه تم بتاريخ الاثنين 12 جويلية/ يوليو 2021، إسناد رخصة ترويج استثنائية ومؤقتة بالسوق التونسية للقاح ضد فيروس كورونا لمخابر "Sinopharm".

وقالت الوزارة إنه تمّ إسناد رخصة الترويج بعد تقييم الملف من قبل اللجنة المختصّة في مجال علم الفيروسات وعلم السموميات واللجنة الفنية للاختصاصات الصيدلانية، "وذلك في إطار العمل على توفير اللقاحات اللازمة للتوقي من انتشار فيروس كورونا" وفق بلاغ نشرته.

وزارة الصحة: إسناد رخصة ترويج استثنائية ومؤقتة بالسوق التونسية للقاح ضد فيروس كورونا لمخابر "Sinopharm" بعد تقييم الملف

ويشار إلى أنّ المكلفة السابقة بالاتصال في رئاسة الجمهورية ريم قاسم كانت قد أكدت، الاثنين 1 مارس/ آذار 2021، حصول الرئاسة التونسية على 1000 جرعة من لقاح كورونا متأتية من دولة الإمارات، وذلك لعدد من وسائل الإعلام الأجنبية والمحلية.

وتفاعل وزير الدفاع الوطني إبراهيم البرتاجي الاثنين 3 ماي/ آيار 2021 بخصوص هذه الجرعات والجدل الذي أثير حولها بقوله: "لقد تم خزن الكميات المذكورة لدى مصالح الصحة العسكرية طبقًا لشروط الحفظ المستوجبة في انتظار الحصول على التراخيص اللازمة، إذ لم يحرز صنف التلقيح "سينوفارم" على ترخيص السلطات الصحية التونسية والهياكل المختصة بوزارة الصحة" وفق قوله.

وكانت رئاسة الحكومة قد نفت أن تكون على علم بوصول هذه التلاقيح أو بمصدرها وبمدى توفّرها على الشروط الصحية والقانونية الضرورية، وأعلنت أن رئيس الحكومة هشام المشيشي أذن بفتح تحقيق فوري حول ملابسات دخول هذه التلاقيح وكيفية التصرّف فيها وتوزيعها. لكن لم يتم الإعلان لاحقًا عن مخرجات التحقيق.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وزير الدفاع يكشف سبب عدم استعمال التلاقيح التي تلقتها الرئاسة من الإمارات

وزير الصحة السابق يدعو المشيشي إلى إعادة اللقاح الهدية من الإمارات