تلقيح كورونا الهدية من الإمارات إلى الرئاسة:المشيشي ينفي علمه به ويفتح تحقيقاً

تلقيح كورونا الهدية من الإمارات إلى الرئاسة:المشيشي ينفي علمه به ويفتح تحقيقاً

أذن المشيشي بفتح تحقيق فوري حول ملابسات دخول هذه التلاقيح وكيفية التصرّف فيها وتوزيعها

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

علقت رئاسة الحكومة، الاثنين 1 مارس/ آذار 2021، في بلاغ، على خبر تسلم رئاسة الجمهورية 1000 جرعة من لقاح كورونا كهدية من دولة الإمارات، مؤكدة أنه لا علم لها بوصول هذه التلاقيح ولا بمصدرها ولا بمدى توفّرها على الشروط الصحية والقانونية الضرورية، ولا بمآلها.

وأعلنت، في ذات البلاغ، أن رئيس الحكومة هشام المشيشي أذن بفتح تحقيق فوري حول ملابسات دخول هذه التلاقيح وكيفية التصرّف فيها وتوزيعها.

رئيس الحكومة هشام المشيشي يأذن بفتح تحقيق فوري حول ملابسات دخول هذه التلاقيح وكيفية التصرّف فيها وتوزيعها

وجددت رئاسة الحكومة التأكيد أن إدارة عملية التلقيح تبقى من مسؤولية اللجنة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا، في إطار الإستراتيجية الوطنية التي تمّ إرساؤها للغرض، والتي حدّدت الفئات المعنية بالتلقيح بصفة أولوية.

يُذكر أن المكلفة بالاتصال في رئاسة الجمهورية ريم قاسم كانت قد أكدت، صباح الاثنين 1 مارس/ آذار 2021، حصول الرئاسة التونسية على 1000 جرعة من لقاح كورونا متأتية من دولة الإمارات، وذلك لعدد من وسائل الإعلام الأجنبية والمحلية ومنها وكالة رويترز وإذاعة شمس اف ام.

ونفت قاسم، خلال حديثها لإذاعة شمس اف ام المحلية أن يكون رئيس الجمهورية قيس سعيّد قد تلقى اللقاح أو أي فرد من عائلته أو ديوانه الرئاسي، مضيفة أنه تم وضع الجرعات الهدية على ذمة الصحة العسكرية.

في المقابل، نفى عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا ورئيس لجنة التلقيح الهاشمي الوزير لمراسل التلفزيون العربي في تونس أي علم بهذه الجرعات، قائلاً "لا علم لنا بجرعات التلقيح التي تلقتها رئاسة الجمهوريّة".

رئاسة الحكومة: إدارة عملية التلقيح تبقى من مسؤولية اللجنة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا، في إطار الإستراتيجية الوطنية التي تمّ إرساؤها للغرض، والتي حدّدت الفئات المعنية بالتلقيح بصفة أولوية

وكان قد تداول عدد من النواب من بينهم النائب المستقل ياسين العياري والنائب عن حركة الشعب ورئيس لجنة مكافحة الفساد بالبرلمان بدر الدين القمودي، منذ سويعات، خبر حصول الرئاسة التونسية على لقاحات كورونا كهدية من دولة الإمارات بعد أن كشف السفير الإماراتي في تونس عن ذلك لعدد من الدبلوماسيين التونسيين.

وتساءل الكثير من النشطاء السياسيين على مواقع التواصل حول عدم إعلان الرئاسة عن تسلمها هذه اللقاحات إلا بعد انتشار الخبر من قبل نواب وفي وسائل الإعلام.

مع العلم أن المستشار الإعلامي لرئيس البرلمان راشد الغنوشي، وسيم الخضراوي، كان قد دوّن، الاثنين 1 مارس/ آذار 2021، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أنّ "رئيس البرلمان لم يتلق أي تلقيح ضد فيروس كورونا كما أشاعت بعض وسائل الإعلام صباح اليوم ولم يصله أي تلقيح من أي جهة رسمية لفائدته أو لفائدة النواب".

-- على إثر ما تمّ تأكيده من توفّر عدد من جرعات التلقيح ضد فيروس كورونا في بلادنا، يهم رئاسة الحكومة ان توضح بأنه لا علم...

Posted by ‎Présidence du Gouvernement Tunisien - رئاسة الحكومة التونسية‎ on Monday, March 1, 2021

اقرأ/ي أيضًا:

الرئاسة التونسية تؤكد تسلمها 1000 جرعة من لقاح كورونا من الإمارات

المستشار الإعلامي لرئيس البرلمان: الغنوشي لم يتلق أيّ تلقيح ضد كورونا