هناء بن عبدة لـ

هناء بن عبدة لـ"ألترا تونس": سعيّد وصل إلى بعض مبتغاه في تغيير النظام السياسي

رئيس الجمهورية يتجاوز صلاحياته وفق أستاذة القانون الدستوري هناء بن عبدة

الترا تونس - فريق التحرير

 

اعتبرت أستاذة القانون الدستوري هناء بن عبدة، الجمعة 28 أوت/أغسطس 2020، أن بإمكان المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي تغيير أسماء في تركيبة حكومته المقترحة.

وأوضحت بن عبدة، في تصريح لـ"ألترا تونس"، أنه ليس هناك ما يمنع المشيشي، دستوريًا وقانونيًا، من تغيير بعض الأسماء في حكومته طالما تشكلت في آجالها، معتبرة أن بإمكانه ذلك لسبب أو لآخر؛ سواءً أكان سببًا واقعيًا كالمرض والعجز أو لعدم الانسجام داخل تركيبة الحكومة، قبل منحها الثقة أو بعدها على حدّ سواء، وفق تقديرها.

هناء بن عبدة(أستاذة في القانون الدستوري) لـ"ألترا تونس": رئيس الجمهورية ليس معنيًا بحيثيات تشكيل الحكومة وما قام به تجاوزٌ لصلاحياته دستوريًا

وبخصوص استقبال رئيس الجمهورية قيس سعيد للمرشح لنيل حقيبة وزارة الشؤون الثقافية وليد الزيدي رغم إعلان المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي تخليه عنه، أكدت أستاذة القانون الدستوري أن رئيس الجمهورية ليس معنيًا بحيثيات تشكيل الحكومة وأن ما قام به تجاوزٌ لصلاحياته دستوريًا.

وأضافت هناء بن عبدة، في السياق ذاته، أن رئيس الجمهورية ليس معنيًا بالتدخل في وزارة الثقافة أو غيرها من الوزارات، سوى وزارتيْ الشؤون الخارجية والدفاع إذْ له الحق فقط في التشاور مع المكلف بتشكيل الحكومة حول الأسماء المرشحة لنيلها، مشددةً على أن صلاحيات رئيس الدولة تقف عند هذا الحد وماعدا ذلك يعتبر تجاوزًا لمشمولاته.

هناء بن عبدة لـ"ألترا تونس": هناك محاولات حثيثة من رئاسة الجمهورية إلى تغيير واقع النظام السياسي في تونس من نظام شبه برلماني أو شبه رئاسي إلى نظام رئاسي بحت

وخلصت بن عبدة، في هذا الصدد، إلى أن هناك محاولات حثيثة من مؤسسة رئاسة الجمهورية إلى تغيير واقع النظام السياسي في تونس من نظام شبه برلماني أو شبه رئاسي إلى نظام رئاسي بالمعنى الحركي للكلمة، معتبرة أن الرئاسة وصلت إلى حد ما إلى بعض مبتغاها في ذلك من خلال التدخل الواضح والصريح من قيس سعيد في تعيين تركيبة الحكومة المقترحة لهشام المشيشي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

التونسيون العالقون في مليلة مهددون بـ"موت جماعي" والدبلوماسية لا تحرّك ساكنًا

القصرين: منع الأسواق الأسبوعية وغلق كل الحمامات