منظمات ونشطاء يطالبون بالشفافية ونشر قائمة المساعدات الدولية والمنتفعين بها

منظمات ونشطاء يطالبون بالشفافية ونشر قائمة المساعدات الدولية والمنتفعين بها

طائرة عسكرية مغربية محملة بمعدات طبية ومستلزمات إنشاء مستشفى ميداني

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

طالبت اللجنة المدنية لمجابهة فيروس كورونا (مجموعة من الجمعيات والنشطاء التونسيين)، في بيان حمل عنوان "ويني المساعدات؟، مساء السبت 17 جويلية/ يوليو 2021، رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة بالالتزام بالشفافية ونشر قائمة المساعدات والجهات التي انتفعت بها.

ستتوجه اللجنة عن طريق الجمعيات المنخرطة فيها والبالغ عددها 406 بمطالب نفاذ للمعلومة للجهات الرسمية لمعرفة مآل هذه المساعدات

وتوجهت اللجنة بالشكر إلى كافة الدول الشقيقة والصديقة لتونس، التي عبّرت عن تضامنها مع الشعب التونسي في هذا الظرف الصحي الدقيق بمدّ يد المساعدة عبر الإمدادات الطبية والتلاقيح.

وأكدت أنها ستتوجه عن طريق الجمعيات المنخرطة فيها والبالغ عددها 406 بمطالب نفاذ للمعلومة للجهات الرسمية لمعرفة مآل هذه المساعدات، داعية "الجمعيات ذات الخبرة في الشفافية إلى مساندتها عبر متابعة التصرف في المساعدات الممنوحة إلى تونس".

يُذكر أن اللجنة المدنية لمجابهة فيروس كورونا هي مجموعة جمعيات ونشطاء نظموا أنشطتهم في إطار هذه اللجنة بهدف "إجبار السلطة التنفيذية على تغيير استراتيجيتها الفاشلة في مجابهة فيروس كورونا"، معلنين مجموعة من الأهداف أبرزها "تسجيل 6 مليون مواطن في أقرب وقت في منظومة التلقيح للرفع من الضغط المسلط عن الحكومة لاستجلاب التلاقيح، تنظيم العمل بين مختلف مكونات المجتمع المدني من أجل جمع التبرعات، إطلاق حملات "لوبيينغ" مع التونسيات والتونسيين المؤثرين في العالم من أجل جلب التلاقيح، والقيام بحملات توعوية حقيقية بأهمية الوقاية من فيروس كورونا وخاصّة الشباب"، وفق مجموعة أعدوها للغرض على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك. 



اقرأ/ي أيضًا:

المنظومة الصحية انهارت..هل لا يزال الإنقاذ ممكنًا؟

ما قصة الجرعة الثالثة من لقاح كورونا "المعززة للمناعة"؟