فيديو طوبال: نداء تونس (شق الحمامات) يتهم هذه الأطراف ويتوجه للقضاء

فيديو طوبال: نداء تونس (شق الحمامات) يتهم هذه الأطراف ويتوجه للقضاء

أكد نداء تونس (شق الحمامات) أنه سيعلم الرأي العام بكلّ التفاصيل والأدلة والأسماء حول الفيديو المتداول

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

ندّدت حركة نداء تونس (شق الحمامات)، في بيان أصدرته مساء الأحد 19 ماي/ أيار 2019، إثر اجتماع مكتبها السياسي، بما "يتعرّض له رموز الحزب وآخرهم رئيس اللجنة المركزية والممثل القانوني ورئيس كتلة نداء تونس من حملة تشويه ممنهجة ودنيئة"، قالت إنها انطلقت بعد "نجاح مؤتمر النداء في القطع مع التوريث وحكم العائلة"، وذلك في إشارة إلى الفيديو المتداول لرئيس اللجنة المركزية للحركة ورئيس كتلتها النيابية سفيان طوبال في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وهو يقوم بـ"رشق" الأموال في ملهى ليلي في مصر.

نداء تونس (شق الحمامات): قررنا التوجه للقضاء من أجل الكشف عن كلّ الأطراف المتورطة في نشر الفيديو المسرب في عملية "تمسّ من أخلاقيات العمل السياسي وتساهم في ترذيل كلّ الطبقة السياسية"

وأضافت الحركة، في ذات البيان، أن هذا الأمر أثار "حفيظة عائلة رئيس الجمهورية وحركة النهضة بتواطؤ من أحد المديرين العامين بوزارة الداخلية"، حسب تعبيرها، مفيدة أنها ستعلم الرأي العام بكلّ التفاصيل والأدلة والأسماء المتورطة في الموضوع عبر بلاغ إعلامي مفصل وندوة صحفية في الإبان، ومشيرة إلى أنه تقرّر التوجه للقضاء من أجل الكشف عن كلّ الأطراف المتورطة في هذه العملية "التي تمسّ من أخلاقيات العمل السياسي وتساهم في ترذيل كلّ الطبقة السياسية"، حسب نصّ البيان.

وأكد نداء تونس أنه "أكثر حزمًا وإصرارًا لخوض المعركة القانونية ضد المجموعة الانقلابية التي يقودها نجل الرئيس حافظ قائد السبسي في علاقة بقائمة الحركة للانتخابات البلدية الجزئية بباردو"، مبرزًا أنه سيستعمل حقه في التقاضي ومنبهًا كلّ الأطراف بعدم التدخل أو الضغط للتشويش على القضاء، وفق تعبيره.

نداء تونس (شق الحمامات): نثمن الخطوات الجدية التي وصلت إليها الحركة في مشروع بناء النداء التاريخي

من جهة أخرى، ثمّن النداء "الخطوات الجدية" التي وصلت إليها الحركة في "مشروع بناء النداء التاريخي بعد الاتفاق الحاصل مع حركة مشروع تونس" وما لمسه من "استعداد لعديد الشخصيات الوطنية والأحزاب الصديقة المؤمنة بضرورة نجاح المسار التوحيدي من أجل التوجه المشترك في المحطات الانتخابية القادمة".

ودعا حكومة يوسف الشاهد إلى مزيد العمل للضغط على الأسعار التي تشهد ارتفاعًا متواصلًا منذ بداية شهر رمضان مطالبًا بمزيد التصدي لعمليات الاحتكار ومراقبة مسالك التوزيع.

 

اقرأ/ي أيضًا:

مشاورات بين المشروع والنداء (شق الحمامات) لخوض الانتخابات بصفة موحدة

تعرف على القائمات المترشحة للانتخابات الجزئية ببلدية باردو