عاملون بالوكالة البلدية للخدمات البيئية: معتصمون بسبب إخلاف الدولة بتعهداتها

عاملون بالوكالة البلدية للخدمات البيئية: معتصمون بسبب إخلاف الدولة بتعهداتها

1 مشاهدة
سنية الجبالي: إمكانية الدخول في إضراب جوع كبيرة جدًا (صفحة فيسبوك الوكالة البلدية للخدمات البيئية)

الترا تونس - فريق التحرير



دخل 9 عمال بمقر الوكالة البلدية للخدمات البيئية بتونس العاصمة (شارع أثينا) في اعتصام منذ الأربعاء 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، بعد أن أخلفت الدولة بتعهداتها بخصوص تسوية وضعيتهم وفق ما صرحت به سنية الجبالي إحدى العاملات لـ"الترا تونس".

وتابعت الجبالي أنّه وقع إعلامها من طرف الإدارة بانتهاء التعاقد "في خرق للاتفاق المبرم منذ سنتين بواسطة منظمات المجتمع المدني التونسي وعلى رأسها الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، حيث تعهدت في تلك الفترة وزارة الشؤون المحلية بإيجاد حل نهائي لوضعيتنا" وفق قولها.

سنية الجبالي (معتصمة بمقر الوكالة البلدية للخدمات البيئية) لـ"الترا تونس": لن ننهي الاعتصام إلا بقرار ترسيم، وأحمّل مسؤولية أي تدهور لحالتي الصحية لمدير عام الوكالة

وقالت سنية الجبالي: "لن ننهي الاعتصام إلا بقرار ترسيم، وإمكانية الدخول في إضراب جوع كبيرة جدًا، وسأعرض صحتي للخطر في سبيل تحقيق مطلبنا، فالمدير العام لم يتفهم، وأحمّله مسؤولية أي تدهور لحالتي الصحية" وفق تعبيرها.

وأضافت الجبالي لـ"الترا تونس": "أنا من مرضى الجلوتين وكافة عائلتي مصابة بهذا المرض وما يتطلبه ذلك من مصاريف باهظة، وزميلتي بسمة المحمودي معطلة عن العمل يتيمة الأبوين وكافلة لشقيقتها، وقد تعهدت الدولة عبر مختلف الهياكل من رئاسة الحكومة ووزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الشؤون المحلية بحل نهائي لوضعيتنا يتضمن مسارًا تعاقديًا ينتهي بالإدماج، لكن فوجئنا بقرار طردنا بعد أن كنا ننتظر تسوية وضعيتنا" وفقها.

اقرأ/ي أيضًا: وزير التشغيل: الرئيس أكد أن الوظيفة العمومية لا يمكنها استيعاب المزيد

وأبرزت سنية الجبالي أنّه انضم إلى اعتصامها رفقة زميلتها، 7 من العمال بالوكالة والذين يشتغلون منذ سنوات بصيغة التعاقد، مضيفة: "ليس لنا حل اليوم إلا الاعتصام بمقر الوكالة بعد تنكر الدولة لوعودها وانعدام أي وسيلة للتواصل مع رئيسة بلدية تونس".

وقالت: "نحن وضعيات اجتماعية هشة، والدولة مثلًا لا تعترف بمرضي ولا تدعمه، فما ذنبي إن كانت الدولة غير قادرة على التكفل بمرضاها؟ المجتمع المدني يحاول القيام باتصالاته لحل هذا الملف، لكن رئاسة الحكومة لا دخل لها في انتدابنا فالوكالة منشأة عمومية ترجع بالنظر إلى بلدية تونس".

 

اقرأ/ي أيضًا:

نقابة الصحفيين ترصد تزايد الطرد التعسفي للصحفيين واستقطاب "محترفي التهريج"

جدل القانون 38: تحرك احتجاجي إقليمي بالقصرين.. وتلويح بتنظيم تحرك وطني الخميس