سمير الطيب: لا أنفي ولا أقرّ الصبغة الإجرامية لسلسلة الحرائق

سمير الطيب: لا أنفي ولا أقرّ الصبغة الإجرامية لسلسلة الحرائق

تأكيد على التزام الحكومة بجبر أضرار الفلاحين (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال وزير الفلاحة، الثلاثاء 11 جوان/يونيو 2019، إنه "لا ينفي ولا يقرّ" الصبغة الإجرامية لسلسلة الحرائق التي عرفتها أراضي فلاحية خلال الفترة الأخيرة، مشيرًا إلى أن هذه الحرائق لا تشمل إلا 415 هكتار ما يوازي 0.05 في المائة من نسبة الأراضي الفلاحية.

ونفى، في برنامج "ميدي شو" على إذاعة موزاييك، إيقاف الأجهزة الأمنية لمشتبه بهم بافتعال الحرائق، مبينًا أنه تم القبض على شخص واحد في سليانة كشاهد، مضيفًا أن اجتماعًا سينعقد الأربعاء مع وزير الداخلية حول هذه الحرائق.

سمير الطيب:  وزارة الفلاحة ستبدأ في استعمال طائرات دون طيار "درون" لاستكشاف الحرائق

واستبعد الطيب وقوف لوبيات التوريد وراء افتعال الحرائق، على اعتبار أن توريد الحبوب هو اختصاص حصري للديوان الوطني الحبوب وهو مؤسسة عمومية.

وأفاد، في المقابل، أن الوزارة ستبدأ في استعمال طائرات دون طيار "درون" لاستكشاف الحرائق مشيرًا إلى وجود 4 طائرات من هذا النوع أكد أنها كافية بصفة مبدئية لتغطية ولايات الشمال.

وأكد أن الحكومة ملتزمة بتعويض الفلاحين عن الأضرار مشيرًا إلى أن صندوق الجوائح للتعويض عن الكوارث الطبيعية سيبدأ نشاطه انطلاقًا من 1 جويلية/يوليو المقبل.

وأفاد وزير الفلاحة، في المقابل، أن المؤشرات الحالية تؤكد أن صابة الحبوب ستكون "ممتازة" وفق تأكيده مبينًا أنها ستبلغ 16.5 مليون قنطار في ولايات الشمال فقط التي تؤمن 70 في المائة من إنتاج الحبوب في تونس.

وأضاف، في نفس الإطار، أن إنتاج الحبوب هذا العام سيوفر على تونس 200 مليون دينار على مستوى كلفة التوريد السنوي.

 

اقرأ/ي:

يشتبه في كونها مفتعلة: حرائق تطال مساحات واسعة من الأراضي في تونس

اتحاد الفلاحة يدعو إلى فتح تحقيق حول سلسلة الحرائق