دعا السلط للتدخل.. الكرباعي: نفايات إيطاليا تشكل خطرًا مع ارتفاع درجات الحرارة

دعا السلط للتدخل.. الكرباعي: نفايات إيطاليا تشكل خطرًا مع ارتفاع درجات الحرارة

يذكر أنه تم إعلام النيابة العمومية بوجود هذه النفايات في ميناء سوسة منذ نوفمبر 2020 (ماهر جعيدان/ الترا تونس)

الترا تونس - فريق التحرير

 

جدد النائب بالبرلمان عن دائرة إيطاليا مجدي الكرباعي، الأحد 22 أوت/أغسطس 2021، السلط التونسية للتدخل من أجل إرجاع النفايات الإيطالية القابعة في ميناء سوسة تحت درجات حرارة تفوق 47 درجة "ما يجعلها تشكل خطرًا على حياة المواطنين والعاملين في الميناء"، وفقه.

وأضاف، في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل فيسبوك: "بعد قيام الشركة الإيطالية المصدّرة للنفايات بتقديم نقض ضد الحكم الصادر من مجلس الدولة والقاضي بإرجاع النفايات، وهي كما عبر عنها خبراء محاولة يائسة من الشركة لأن القرار واضح و يلزمها بإرجاع النفايات، قمت مع النائبة الإيطالية "روسلا موروني " بمراسلة الحكومة الإيطالية ودعوتها لتحمل المسؤولية من أجل إرجاع هذه النفايات".

الكرباعي: وجود النفايات الإيطالية في ميناء سوسة تحت درجات حرارة تفوق 47 درجة يجعلها تشكل خطرًا على حياة المواطنين والعاملين في الميناء

وتابع الكرباعي: "أكرر دعوتي إلى السلط التونسية للتدخل"، مشيرًا إلى أنها "ليست دعوته فقط بل دعوة القضاء الإيطالي إلى السلطتين (التونسية والإيطالية) لإيجاد حل"، حسب تعبيره، متسائلًا: "ما الذي تنتظرونه؟ أتنتظرون وقوع كارثة مثل التي صارت في ميناء بيروت كي تتحركوا؟"، وفق ما جاء في تدوينته.

ودعا النائب، في سياق متصل، "المسؤولين" الذين قال إنهم لم يسمعوه ورفضوا مقابلته إلى ترك حساباتهم جانبًا ووضع صحة التونسيين أولوية، حسب قوله.

يذكر أنه تم، في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، إعلام النيابة العمومية بوجود حاويات في الميناء التجاري بسوسة على أساس أنها تحتوي مواد خطرة مستوردة من طرف شركة تونسية من إيطاليا، وعددها 282 حاوية (212 منها في الميناء، و70 حاوية موزعة على مستودعين بسيدي عبد الحميد وسيدي الهاري)، وتم على إثر ذلك فتح بحث تحقيقي في الغرض. 

وقد أعلن الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بسوسة 1 والمساعد الأول لوكيل الجمهورية جابر الغنيمي، في ندوة صحفية الجمعة 4 جوان/يونيو 2021، أن قاضي التحقيق قرر ختم البحث التحقيقي والتصريح بقيام الحجة الكافية على ارتكاب عدد من المتهمين جملة من الأفعال التي ثبت لديه أنهم اقترفوها.

اقرأ/ي أيضًا:  النفايات الإيطالية في تونس.. كل الطرق تؤدّي إلى روما

وأضاف أن 21 من المتهمين تم توجيه إليهم تهمة تكوين وفاق بغاية الاعتداء على الأشخاص والأملاك، من بينهم 16 متهمًا وجهت لهم أيضًا تهمة استغلال موظف عمومي لصفته لاستخلاص فائدة لا وجه لها، كما وجهت ضد صاحب الشركة بالإضافة إلى التهمتين السابقتين تهمة التوريد الممنوع لمادة خطرة، كما وجّهت تهمة التدليس ومسك المدلس ضد متهميْن اثنين، وتهمة المشاركة السلبية ضد 5 إطارات من الديوانة (تم حفظ التهمة في حقهم)، مشيرًا إلى أنه بالنسبة للـ5 الذين تم حفظ التهم في شأنهم قررت النيابة العمومية استئناف قرار الحفظ.

وفيما يتعلق بمآل النفايات الإيطالية، أشار إلى أنه بعد أن استنفذ قاضي التحقيق الإجراءات والتساخير، قام بتوجيه مراسلة إلى المكلف العام بنزاعات الدولة في حق وزارة البيئة وذلك قصد التصرف في النفايات وفق ما تقتضيه التشريعات الوطنية والدولية. بينما إلى حد كتابة هذه الأسطر، وبعد مرور قرابة سنة على كشف وجود هذه النفايات بميناء سوسة، لم تتم إعادتها إلى إيطاليا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

قضية نفايات إيطاليا: ختم التحقيق وتوجيه التهم

النفايات الموردة: محكمة إيطالية تقضي بإيقاف التصرف في الضمان المالي لإعادتها