خلال لقاء الغنوشي بماجول: تأكيد ضرورة توخّي منهج الحوار

خلال لقاء الغنوشي بماجول: تأكيد ضرورة توخّي منهج الحوار

تطرّق اللقاء إلى الصعوبات الاقتصادية التي يمرّ بها الوضع الراهن

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد كلّ من رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي ورئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول، خلال لقاء جمعهما الاثنين 22 فيفري/ شباط 2021 بقصر باردو، ضرورة التزام كل الأطراف بروح المسؤولية والتعقّل وتوخّي منهج الحوار وتكثيف التشاور.

وتمّ التطرّق خلال هذا اللقاء، وفق بلاغ لمجلس نواب الشعب، إلى الوضع السياسي المتأزم، والصعوبات الاقتصادية التي يمرّ بها الوضع الراهن. كما تم استعراض الحلول الممكنة لمواجهتها لاسيما في ظل تداعيات أزمة كورونا وتأثيراتها السلبية على مختلف القطاعات والمستويات الاقتصادية والاجتماعية.

أكد الغنوشي وماجول، خلال لقائهما، ضرورة التزام كل الأطراف بروح المسؤولية والتعقّل وتوخّي منهج الحوار وتكثيف التشاور

يذكر أن كلًّا من رئيسيْ الجمهورية والحكومة قد استقبلا، الجمعة 19 فيفري/ شباط 2021 سمير ماجول رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، كلٌّ على حدة.

وأكد رئيس الدولة قيس سعيّد، وفق بيان للرئاسة، متابعته للصعوبات التي تواجهها قطاعات الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، خاصة في ظل عدم تطوير التشريعات التي تستجيب لمطالب هذه القطاعات وفي ظل حالة الانفلات، وهو ما يؤثر سلبًا لا على القطاعات المذكورة فحسب، بل على مداخيل الدولة، وفق تقديره.

كما تناول اللقاء الأوضاع السياسية التي تمرّ بها تونس اليوم. وأكد رئيس الجمهورية، في هذا السياق، أن "المبادئ والقيم لا يمكن أن تكون موضوع نقاش وأن محاربة الفساد ليست مجرد شعار يرفع أو خطاب يلقى بل هي ثبات على المبادئ أولاً وملاحقة الفاسدين مهما كانت مراكزهم ثانياً".

فيما أكد المشيشي، خلال لقائه بماجول، ضرورة التفكير في إيجاد حلول قصيرة وبعيدة المدى من أجل الوقوف مع المؤسسات الاقتصادية التي تعيش صعوبات مالية، والنظر إلى ما بعد فترة الكوفيد-19، مشدّدًا على أن الحكومة ستدعم هذه المؤسسات من أجل المحافظة على النسيج الاقتصادي. كما دعا إلى تشجيع المستثمرين التونسيين والأجانب من أجل بعث مشاريع جديدة تساهم في خلق مواطن شغل، وتخلق الثروة، وفق بلاغ لرئاسة الحكومة. 

ومن جهته أقر رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول بصعوبة الظرف الاقتصادي والذي أثر على القدرة الإنتاجية للشركات التونسية، مشددًا على ضرورة تشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة، ووضع برنامج لإعانتها على تجاوز هذه الظرفية الصعبة بالتعاون مع الحكومة من أجل المحافظة على تماسك الاقتصاد الوطني.

-- رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية -- استقبل الأستاذ راشد خريجي...

Publiée par ‎مجلس نوّاب الشّعب Assemblée des Représentants du Peuple‎ sur Lundi 22 février 2021

 

اقرأ/ي أيضًا:

رئيس منظمة الأعراف يلتقي سعيّد والمشيشي

رئيس البرلمان يتقدم بمبادرة لرئيس الجمهورية لحل الأزمة الراهنة