تونس تعبر عن استيائها العميق من حملة

تونس تعبر عن استيائها العميق من حملة "المسّ من الرسول الأعظم"

أكدت أن هذه الممارسات من شأنها أن تغذي نزعة التطرف والإرهاب (صورة توضيحية/خليل مزراوي/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير



عبرت تونس عن استيائها العميق من الحملة "التي تقودها بعض الجهات باسم حرية التعبير والتي تستفز مشاعر ومقدسات المسلمين وتمس بالرسول الأعظم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم"، وفق بلاغ أصدرته وزارة الشؤون الخارجية الأربعاء 28 أكتوبر/تشرين الأول 2020.

دعت تونس إلى النأي بالمقدسات عن الصراعات السياسية والإيديولوجية وتكريس قيم التسامح والحوار بين الشعوب

وأعربت، وفق ذات المصدر، عن استنكارها ورفضها لهذه الممارسات التي من شأنها أن تغذي نزعة التطرف والإرهاب.

ودعت تونس، في نفس الإطار، إلى النأي بالمقدسات عن الصراعات السياسية والإيديولوجية وتكريس قيم التسامح والحوار بين الشعوب، حسب نص البلاغ.

يُذكر أنه تصاعدت دعوات عديد النشطاء التونسيين مؤخرًا، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، لمطالبة الجهات الرسمية باتخاذ موقف ممّا اُعتبرت حملة عبر الصور الكاريكاتورية للإساءة للرسول (صلّى الله عليم وسلّم)، وفي ظلّ الاتهامات الموجّهة للسلطات الرسمية في فرنسا بتأجيجها، ما أطلق حملات مقاطعة شعبية للبضائع الفرنسية بعدد من البلدان العربية والإسلامية.

 

تعبر تونس عن استيائها العميق من الحملة التي تقودها بعض الجهات باسم حرية التعبير والتي تستفز مشاعر ومقدسات المسلمين وتمس...

Publiée par ‎وزارة الشؤون الخارجية التونسية Ministère des Affaires étrangères Tunisien‎ sur Mercredi 28 octobre 2020

 



 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

مع إعادة النبش في العلاقات مع فرنسا.. عودة مصطلح "الصبايحية" إلى الواجهة

النكت الدينية.. جرأة نقدية أم تطاول على المقدسات؟