اليوم: لماذا تحتج عائلات المهاجرين التونسيين أمام سفارة إيطاليا؟

اليوم: لماذا تحتج عائلات المهاجرين التونسيين أمام سفارة إيطاليا؟

رفضًا للترحيل القسري للمهاجرين غير النظاميين (Marco Di Lauro / Stringer)

الترا تونس - فريق التحرير



تنظم عائلات المهاجرين غير النظاميين التونسيين في إيطاليا وقفة احتجاجية، الثلاثاء 11 أوت/أغسطس 2020 أمام مقر سفارة إيطاليا بتونس، رفضًا للترحيل القسري وللمطالبة باحترام الحقوق الإنسانية للمهاجرين، وفق ما أفاد به المكلف بالإعلام بالمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية رمضان بن عمر لـ"ألترا تونس".

بن عمر: إيطاليا تمارس ضغطًا على تونس

وأكد بن عمر، في تصريحه لنا، أنّ إيطاليا تمارس ضغطًا على تونس من خلال قرارها باستئناف ترحيل 80 نفرًا أسبوعيًّا في ظلّ الأزمة الراهنة التي تعيش على وقعها تونس على جل الأصعدة.

وأوضح، في هذا الصدد، أن تونس اليوم تعيش ظروفًا استثنائيةً اقتصاديًا واجتماعيًا، مشدّدًا على أن الملفّيْن الاقتصادي والاجتماعي يمثّلان أكبر تهديد للمسار الديمقراطي، مستطردًا القول إنّ إيطاليا بعزمها ترحيل أكثر من ألف مهاجر تساهم في تغذية الاحتقان الاجتماعي وبالتالي هي تهدّد المسار الديمقراطي في تونس، حسب تقديره.

بن عمر: إجراء الترحيل القسري الجماعي مخالف لحقوق الإنسان

وتابع الناشط الحقوقي القول إن المنتدى ضدّ مبدأ الإعادة القسرية للمهاجرين اللانظاميين، مؤكّدًا أنّها مخالِفة للاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان التي تمنع الترحيل القسري الجماعي والمُلزَمَة بها إيطاليا، وفق تعبيره.

وأردف بن عمر أنّ المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية يرفض إجراء الترحيل القسري للمهاجرين لأنّه يتضمن عديد التجاوزات التي تمسّ حقوق المهاجر، على غرار انعدام ترجمة محايدة للمهاجر، وعدم إعلامه بحقوقه، وإحالته على قاضٍ دون تمكينه من المساعدة القانونية، وعدم تمكينه من حق الطعن في قرار الترحيل فضلًا عن أنّ الترحيل في شكله "الجماعي" معارض لحقوق الإنسان.

 

اقرأ/ي أيضًا:

رئيس"الأرض للجميع" لـ"الترا تونس":ملف الهجرة يوظفه سياسيو إيطاليا كورقة للبروز

ارتفاع قياسي للمهاجرين غير النظاميين.. غضب إيطالي وتصريحات سعيّد تثير الجدل