ارتفاع قياسي للمهاجرين غير النظاميين.. غضب إيطالي وتصريحات سعيّد تثير الجدل

ارتفاع قياسي للمهاجرين غير النظاميين.. غضب إيطالي وتصريحات سعيّد تثير الجدل

موجة جديدة من الهجرة غير النظامية من تونس نحو إيطاليا (بو بارينا/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

تصدّر ملف الهجرة غير النظامية من السواحل التونسية إلى السواحل الإيطالية قائمة الملفات المُثارة طيلة الفترة الأخيرة في تونس بعد تسجيل ارتفاع قياسي في أعداد المهاجرين بالتوازي مع تحرّك ديبلوماسي إيطالي تلته زيارة من رئيس الجمهورية قيس سعيّد إلى صفاقس ومهدية للاطلاع على أنشطة الحرس البحري وقد تخللتها تصريحات أثارت تفاعلًا واسعًا في صفوف النشطاء.

اقرأ/ي أيضًا: أن تموت وأنت تحاول.. عن حلم شاب تونسي بجنّة أوروبا

موجة غير مسبوقة للمهاجرين وغضب إيطالي

وفق المنتدى التونسي للحقوق الاجتماعية والاقتصادية، بلغ عدد الواصلين إلى السواحل الإيطالية من تونس في شهر جويلية/يوليو 2020، 4077 مهاجرًا مع إحباط 245 عملية تسلّل مع بلوغ عدد من تمّ منعهم من عبور الحدود بطريقة غير قانونية 2918 شخصًا. وتتركّز عمليات الهجرة غير النظامية في صفاقس بنسبة 35.75 في المائة تليها المهدية بنسبة 17.6 في المائة ثم مدنين بنسبة 15.6 في المائة.

بلغ عدد الواصلين إلى السواحل الإيطالية من تونس في شهر جويلية/يوليو 2020، 4077 مهاجرًا

وكان قد بلغ عدد المهاجرين غير النظاميين التونسيين الذين وصلوا إلى إيطاليا، خلال الأشهر الخمس الأولى من سنة 2020، 685 مهاجرًا، من جملة 2366 مجتازًا للحدود، مقابل 347 شخصًا وصلوا إلى إيطاليا في نفس الفترة من سنة 2019، من جملة 961 مجتازًا للحدود. كما بلغ عدد عمليات الاجتياز المحبطة، خلال نفس الفترة 117 عملية مقابل 62 عملية محبطة خلال نفس الفترة من عام 2019. 

 

احصائيات الهجرة غير النظامية خلال شهر جويلية 2020 #حيتان_البر #حيتان_البحر

Publiée par Forum Tunisien pour les Droits Economiques et Sociaux sur Lundi 3 août 2020

 

الارتفاع القياسي في أعداد المهاجرين غير النظاميين مؤخرًا بشكل يذكّر بموجة الهجرة عام 2011، وفق نشطاء، يبدو أنها دفعت السلطات الإيطالية للتحرّك، مع زيارة أدتها وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشيانا لامورجيزي لتونس، يوم 27 جويلية/يوليو المنقضي، وقد أكدت أنها ناقشت مع رئيس الجمهورية قيس سعيّد قضية تفاقم عدد المهاجرين القادمين إلى إيطاليا من تونس، مؤكدةً أنها "وجدت قبولًا وتفهمًا من طرف الرئيس سعيّد"، وفق بلاغ رئاسة الجمهورية.

في نفس الإطار، كان موقف وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو أشدّ بتهديده صراحة، في فيديو على صفحته على فيسبوك بتاريخ 31 جويلية/يوليو 2020، بقطع برامج المساعدات على تونس إذا رفضت السلطات التونسية التعاون في مراقبة الحدود وإعادة مواطنيها.

وكان قد أعرب، في مقابلة مؤخرًا مع صحيفة "كورييري ديلا سيرا"، عن مخاوف من موجة هجرة كبيرة قادمة من تونس على غرار تلك الألبانية في مطلع الألفية الثالثة، مؤكدًا على ضرورة المضي في مفاوضات حول اتفاقية جديدة حول الهجرة، متحدثًا عن قيامه بزيارة قريبًا إلى تونس للغرض.

وأكد على ضرورة إرجاع المهاجرين إلى تونس "على الفور"، موضحًا أن أن تونس تعتبر "بلدًا آمنًا" و"لا يوجد سبب لمنح حق اللجوء والسماح ببقاء المهاجرين القادمين من تونس في إيطاليا".

 

--Soluzioni sull’immigrazione: no slogan, no urla -- IL PIANO IN 6 PUNTI -- Per bloccare gli sbarchi vanno fermate le partenze. -- Nuovo accordo di cooperazione migratoria: sequestrare e mettere fuori uso i gommoni. -- Rimpatri più veloci, anche via nave e non solo in aereo. -- La Tunisia è un Paese sicuro, quindi nessuna regolarizzazione automatica in Italia. -- Riattivare la redistribuzione dei migranti in tutta Europa. -- Fermare i fondi per la cooperazione se la Tunisia non collabora con l’Italia. Vi spiego tutto, seguitemi.

Publiée par Luigi Di Maio sur Vendredi 31 juillet 2020

 

 

سعيّد في صفاقس.. يثير الجدل

في ثالث أيام عيد الأضحى، وفي يوم الأحد 2 أوت/أغسطس 2020، قام رئيس الجمهورية قيس سعيّد ووزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال هشام المشيشي وهو المكلف بتكوين الحكومة القادمة بزيارة لولايتي صفاقس ومهدية لمتابعة أعمال وحدات الحرس الوطني في التصدي للهجرة غير النظامية.

وشدد رئيس الجمهورية على الدور الهام الموكول للحرس البحري للحد من ظاهرة الهجرة غير النظامية، وندد بالمتاجرين بالبشر في إشارة إلى منظمي الرحلات البحرية خلسة، واصفًا ما يقومون به بأنه "عمل إجرامي لا يمكن أن تتسامح معه الدولة"، وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية.

قيس سعيّد: يتم اليوم التنظيم للهجرة غير النظامية لأسباب سياسية ومن يظن أنه يستطيع المتاجرة السياسية بالبؤس فهو واهم

ودعا سعيّد أجهزة الحرس "لتكون أكثر يقظة لمواجهة المنظمين الظاهرين والواقفين خلف الستار"، معتبرًا أن أسباب الظاهرة متعددة منها التوزيع غير العادل للثروة في تونس وفي العالم.

 كما ذكر بأهمية التعاون بين مختلف البلدان للبحث عن حلول جديدة لمعالجة الهجرة غير النظامية من خلال السعي المشترك لتوفير ظروف بقاء هؤلاء المهاجرين في بلدانهم الأصلية. 

ولكن ما لفت الانتباه في تصريح رئيس الجمهورية قوله إن الهجرة غير النظامية "يتم اليوم التنظيم لها لأسباب سياسية" متابعًا: "كنت مع عدد من الذين تم إحباط هجرتهم، هناك من يشجع للقول أو الإيحاء بأن العملية الانتخابية خاصة الرئاسية لم تؤدي إلى تحقيق أهداف الشعب التونسي علمًا وأنهم لم يتركوا لنا المجال للعمل في حين أن هناك عديد المشاريع التي تم إعدادها ظلت عالقة لأسباب سياسية". 

وأضاف رئيس الجمهورية قائلًا: "جئت لأؤكد أن الدولة تونسية حاضرة والمناورات التي يتم ترتيبها هي ظاهرة ولا تحتاج إلى دليل" مواصلًا "ومن يظن أنه يستطيع المتاجرة السياسية بالبؤس فهو واهم".

وتحدث أيضًا عن "محاولات يائسة وبائسة لاختراق الدولة التونسية" مؤكدًا أن "هناك دولة واحدة ورئيس دولة واحد وهو يتحمل المسؤولية كاملة أمام الشعب والله والتاريخ في الحفاظ على الدولة وتحقيق أهداف الشعب التونسي".

وقال بدون ذكر من يتوجّه إليكم "أعرف الأهداف التي يسعون إلى تحقيقها، لكن أعرف رجالًا أبطالًا سيقفون أمام هذه المؤامرات والممارسات لأن الروح الإنسانية عندهم لا تساوي أي شيء".

 

مثلت ظاهرة الهجرة غير النظامية وبحث سبل معالجتها محور زيارة العمل التي أداها رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم الأحد 2 أوت...

Publiée par ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ sur Dimanche 2 août 2020

 

وأثارت هذه الزيارة انتقادات في صفوف نشطاء سياسيين، إذ دوّن الناشط السياسي والمدير السابق للديوان الرئاسي عدنان منصر على حسابه على فيسبوك: "إن الانطباع الحاصل من متابعة زيارة الوزيرة الإيطالية وزيارة الرئيس لصفاقس، هو أن المقاربة لا زالت أمنية بالأساس، أو حصرًا. يعني إذا لم يوضح رؤيته للموضوع من جوانبه غير الأمنية، لماذا ذهب إلى صفاقس؟ هل ذهب لتشجيع القوى الأمنية على حسن مراقبة الحراقة؟ ألا يكفي وزير الداخلية للقيام بهذه المهمة؟".

من جانبه، اعتبر المنسق الإعلامي للمنتدى التونسي للحقوق الاجتماعي والاقتصادية رمضان بن عمر إن زيارة سعيّد "للاطلاع على مجهودات الحرس البحري لمقاومة الهجرة غير النظامية'' هي "خنوع مذل الضغوطات والابتزاز الإيطالي"، مضيفًا أن "أولوية التونسيين حاليًا هي انقطاع المياه ومقاومة الحرائق".

فيما كتب مدير المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات - فرع تونس مهدي مبروك، وهو مختصّ أكاديمي في الهجرة غير الشرعية"، على حسابه على فيسبوك، أم "الهجرة غير النظامية لها أسباب موضوعية وهي إذ تتواصل فلأن سياقاتها ظلت ثابتة تقريبًا".

وأضاف متوجهًا لسعيّد: "اقتصار زيارتكم على الجهات الأمنية وحدها تقريبًا يعطي انطباعًا لدى الناس أنكم في -معالجتكم للظاهرة- تتبنون مقاربة أمنية أثبت أينما تم تبينيها فشلها الذريع فما بالك وقد تم إدراجها في نظرية المؤامرة التي -تشتغل جيدًا- هذه الأيام حتى أصبحت ركنًا قارًا من أركان الخطاب السياسي ببلادنا".

الرئيس والحرّاقة، وإيطاليا ! رئيس الجمهورية اليوم زار صفاقس، ومعاه وزير الداخلية ( المكلف أيضا بتشكيل الحكومة). زيارة...

Publiée par Adnen Mansar sur Dimanche 2 août 2020

 

 

زيارة الرئيس قيس سعيد وهشام المشيشي لصفاقس للإطلاع على '' مجهودات الحرس البحري لمقاومة الهجرة غير النظامية'' هي خنوع مذل...

Publiée par Romdhane Ben Amor sur Dimanche 2 août 2020

 

 

حديث قيس سعيد عن " القضاء على الهجرة" يعكس جهله ( و جهل فريقه) التام بالموضوع و بهذا الملف، و هو امر غير مستغرب، لانو...

Publiée par Seif Eddine Trabelsi sur Lundi 3 août 2020

 

قيس سعيد يلخص ظاهرة الهجرة السرية في كونها "مؤامرة على مشروعه الرئاسي"، من قبل بعض الأحزاب.. #أمن_قومي

Publiée par Mohamed Ben Jemaa sur Lundi 3 août 2020

الهجرة السرية مؤامرة تحاك ضد السيد الرئيس؟ هذا تقريبا ما ورد في تصريحات السيد رئيس الجمهورية على اثر زيارته يوم أمس...

Publiée par Mehdi Mabrouk sur Lundi 3 août 2020

الفخفاخ على الخط أيضًا

من جانبه، التقى رئيس حكومة تصريف الأعمال إلياس الفخفاخ، الإثنين 3 أوت/أغسطس 2020، رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عبد الرحمان الهذيلي، وتناول اللقاء أهم الملفات الإجتماعية المطروحة ومنها ارتفاع نسبة الهجرة غير النظامية في الفترة الأخيرة.

وأكد رئيس الحكومة، وفق بلاغ رسمي، على أن هذه الظاهرة تستدعي التشخيص والمعالجة وفق مقاربة شاملة تأخذ بعين الاعتبار الأبعاد الإجتماعية والاقتصادية والفكرية معتبرًا أن الشباب اليوم في حاجة إلى استرجاع الثقة والأمل في علاقته بالدولة من خلال برامج وإجراءات عملية للحد من الانقطاع المبكر عن الدراسة ومن اختيار قوارب الموت بديلًا عن التهميش والفقر والبطالة.

 

--رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ يلتقي رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والإجتماعية. ☑️التقى رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ...

Publiée par ‎Présidence du Gouvernement Tunisien - رئاسة الحكومة التونسية‎ sur Lundi 3 août 2020

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

"الحرقة" في تونس: بين انتشارها كثقافة شبابية جديدة.. وظاهرة "الفراريزم"

كورونا تنعش الهجرة عبر الحدود الغربية.. سؤال المقاربة الإنسانية