النهضة: نتائج الانتخابات الرئاسية ستكون محل درس وتمحيص

النهضة: نتائج الانتخابات الرئاسية ستكون محل درس وتمحيص

دعا المكتب التنفيذي للنهضة أبناء الحركة للمثابرة لإنجاح الانتخابات التشريعية (صورة أرشيفية)

الترا تونس - فريق التحرير

 

تقدّم المكتب التنفيذي لحركة النهضة، في بيان له الثلاثاء 17 سبتمبر/ أيلول 2019، عقب اجتماعه، بالتهنئة للفائزين في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية قيس سعيّد ونبيل القروي معربًا عن أمله في أن تدور الجولة الثانية في نفس المناخات الإيجابية التي عرفها الدور الأول.

وأكد المكتب التنفيذي للنهضة أن نتائج الانتخابات الرئاسية ستكون محلّ درس وتمحيص من جميع جوانبها والتوقف عند رسائلها الداخلية والخارجية بما يضمن ريادة الحركة وإشعاعها وتمثيليتها لأوسع شريحة اجتماعية وثقافية من التونسيين.

المكتب التنفيذي لحركة النهضة يدعو أبناء الحركة إلى المثابرة لإنجاح الانتخابات التشريعية

كما عبّر المكتب عن اعتزازه الكبير بالنتيجة التي تحصّل عليها مرشح الحركة عبد الفتاح مورو رغم التأخر الكبير في الإعلان عن ترشيحه للمنافسة معربة عن فخرها بما أبداه مورو طيلة الحملة الانتخابية من "نضالية وتصميم وتواصل مع مختلف الشرائح الاجتماعية داخل البلاد وخارجها وما تميّز به برنامجه من وضوح ومسؤولية".

وأكد أن تنظيم الانتخابات في موعدها وبكل شفافية ونزاهة وحرية ومنافسة مكفولة للجميع دون إقصاء حتى لمن وصفهم بـ"الإقصائيين وممجدي الدكتاتورية" في وقت انهارت فيه كل تجارب الربيع العربي هو ثمرة الخط السياسي الوطني العقلاني الذي قادته النهضة في السنوات الأخيرة مع كل شركائها، حسب تعبيرها.

ودعا المكتب التنفيذي للنهضة كل أبناء الحركة إلى المثابرة لإنجاح الانتخابات التشريعية وتحقيق أفضل النتائج والعمل على تبديد مخاوف التونسيين من خطر تشتت البرلمان أو العجز عن تشكيل حكومة قوية ومتجانسة ومستقرة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

المنصف المرزوقي يعلن عن "دعمه الكامل" لقيس سعيّد في الدور الثاني

عياض بن عاشور: وضعية نبيل القروي تطرح مأزقًا قانونيًا حقيقيًا