المكي: الغنوشي يتعرض إلى هجوم غير عادل وغير أخلاقي

المكي: الغنوشي يتعرض إلى هجوم غير عادل وغير أخلاقي

أكد أنه غير مترشح إلى حد الآن لرئاسة الحركة (ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد عبد اللطيف المكي، في حوار للإذاعة الوطنية، الجمعة 22 ماي/ أيار 2020، أن مؤتمر حركة النهضة أصبح ضرورة وطنية، مبينًا أن مجلس شورى النهضة، سيناقش، في دورته القادمة المقررة ليوم 6 جوان/ حزيران 2020، مسألة المؤتمر، ومشددًا على أنه ليس مرشحًا لرئاسة الحركة إلى حدّ الآن.

واعتبر، في سياق متصل، أن رئيس الحركة راشد الغنوشي، يتعرض إلى هجوم غير عادل وغير أخلاقي، ويمثل نوعًا من الاغتيال السياسي، حسب تعبيره، مضيفًا أنه على الجميع أن يتضامن مع الغنوشي في هذه النقطة باعتبار أن هذا الاستهداف لا يمس شخصه، بل هو "إسقاط لأحد رموز الانتقال الديمقراطي بعد الثورة" ويهدف "لضعضعة الوضع السياسي كي لا يتم إنجاز أي شيء".

عبد اللطيف المكي: الغنوشي يتعرض إلى هجوم غير عادل وغير أخلاقي

من جانب آخر، حذر وزير الصحة، عبد اللطيف المكي، من خطر تسجيل موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد خلال الفترة الحالية، مبينًا أن الوضع الوبائي الحالي يشبه ما كان عليه الأمر قبل الموجة الأولى بداية شهر مارس/ آذار الفارط.

وأشار المكي، في ذات الحوار، إلى أن الحكومة قامت بما عليها وخففت من إجراءات الحجر الصحي ومنحت ثقتها للمجتمع، مؤكدًا تسجيل نسبة كبيرة من عدم الالتزام بقواعد التوقي البسيطة المتمثلة في وضع الكمامات والتباعد الجسدي وتجنب مغادرة المنازل إلا للضرورة. وأفاد، في هذا الإطار، أن نسبة الالتزام بالقواعد الوقائية لا تتجاوز الـ20 في المائة حاليًا في حين كانت نسبة الالتزام بالحجر الصحي العام في حدود 70 في المائة.

وشدد على ضرورة التزام أصحاب الأعمال بكراس الشروط وضرورة التزام المواطن بالإجراءات الوقائية الفردية، لافتًا إلى أنه إذا نجحت تونس في حسن تنفيذ الحجر الصحي الموجه سيتم الانطلاق في التفكير في فتح الحدود أواخر شهر جوان/ حزيران المقبل.

وبخصوص تحميل الوافدين من الخارج تكلفة الإقامة في الحجر الصحي الإجباري والتخفيض في مدة الإقامة، بيّن الوزير أن هذه المسائل لا تزال في إطار النقاش وأنه لم يتم اتخاذ أي قرار في هذا الشأن بعد، مبرزًا أنه عند التقليص في مدة الحجر الصحي الإجباري، فسيتم في المقابل إجراء التحاليل للقادمين إلى تونس.

عبد اللطيف المكي: ضرورة التزام أصحاب الأعمال بكراس الشروط وضرورة التزام المواطن بالإجراءات الوقائية الفردية

وأكد، في سياق متصل، أن التحاليل السريعة وصلت تونس وهي موجودة في المخازن، مذكرًا أنه تم إجراء عملية تقصي تجريبية بواسطتها، ومفيدًا أن هناك نوعًا ثان من التحاليل السريعة سيصل إلى تونس وستقع دراسته وتجربته.

وبخصوص تصريحه المتعلق بعدم السباحة في البحر، أوضح المكي أن البحر لا يقوم بنقل عدوى الفيروس ولكن الإشكال متعلق بالاكتظاظ الذي يقع في الشواطئ، مضيفًا أنه لهذا السبب قال "لا للبحر وللجامع والرياضة ومقابلات كرة القدم والتظاهرات الثقافية"، وفقه.

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

الشابي: "غرفة عمليات" تقف خلف الدعوات للتمرد على الشرعية

البرعومي: حملة كبيرة استهدفت بطريقة منظمة راشد الغنوشي