الخميري: من الضروري التفكير في اعتماد الشرطة البرلمانية لإنفاذ القوانين

الخميري: من الضروري التفكير في اعتماد الشرطة البرلمانية لإنفاذ القوانين

قال إن الديمقراطية اليوم مهددة من الأطراف الذين لا يعترفون بها

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال رئيس كتلة حركة النهضة بالبرلمان عماد الخميري، الأربعاء 24 مارس/آذار 2021، إنه بات من الضروري اليوم التفكير في آليات قانونية داخل البرلمان تمكن رئيس المجلس ومكتبه من تنفيذ القوانين والتراتيب المنظمة للعمل البرلماني وتحول دون الممارسات خارج الضوابط.

وأضاف الخميري، في مداخلة له على إذاعة "موزاييك أف أم"، أن أدوات التنفيذ الجدية تتمثل في اعتماد الشرطة البرلمانية كجهة قادرة على إنفاذ القوانين حفظ استقرار المجلس كإيطاليا وغيرها من البلدان المتجذرة في الديمقراطية، مؤكدًا ضرورة التفكير بجدية في ذلك من أجل وضع حد للممارسات المعطلة والمربكة لعمل المؤسسة التشريعية، مستطردًا القول: "اليوم هناك حرج كبير في علاقة بدعوة النيابة العمومية للبرلمان تخوفًا من اعتبارات سياسية.

الخميري:  أغلب الكتل داخل البرلمان أدركت أنه لا يمكن الاستمرار في هذا النهج من العمل في ظل عنف كتلة الدستوري الحر

وتطرق، في هذا الصدد، إلى الحديث عن الأحداث التي جدت خلال الأيام القليلة الماضية في مجلس نواب الشعب، معتبرًا أن المجلس شهد "تصعيدًا كبيرًا من قلب رئيسة كتلة الدستوري الحر عبير موسي في سلوك هستيري غير مسبوق النسق".

وأضاف عماد الخميري أن "موسي ليس لها من شغل أو برنامج إلا تعطيل البرلمان وإظهاره كمؤسسة عاجزة عن القيام بمهامها" وأن "ما تقوم به هو التبشير للفاشية بالبلاد"، على حد تعبيره.

وشدد رئيس كتلة حركة النهضة على أن "الديمقراطية اليوم مهددة من الأطراف الذين لا يعترفون بها ولا ينضبطون للقوانين والتراتيب والمؤسسات على غرار ما تقوم به عبير موسي"، مردفًا أن أغلب الكتل داخل البرلمان أدركت أنه لا يمكن الاستمرار في هذا النهج من العمل في ظل عنف كتلة الدستوري الحر"، وفق قوله.

 

اقرأ/ي أيضًا:

مكتب البرلمان يقرر منع عبير موسي من أخذ الكلمة خلال 3 جلسات متتالية

كتلة النهضة: من الضروري تفعيل كل الإجراءات القانونية لحماية البرلمان