استطلاع للرأي: هذه نتائج الانتخابات الرئاسية والتشريعية في صورة إعادتها

استطلاع للرأي: هذه نتائج الانتخابات الرئاسية والتشريعية في صورة إعادتها

اعتبرت 75 في المائة من العيّنة انتخاب قيس سعيّد أمرًا إيجابيًا لتونس

الترا تونس - فريق التحرير

 

أفادت مؤسسة "أمرود كونسلتينغ" أن استطلاعًا للرأي أجرته مؤخرًا بيّن أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد سيفوز بالانتخابات الرئاسية منذ الدور الأول في صورة إعادتها وذلك بنسبة 54.2 في المائة، مع حصول نبيل القروي على 9.6 في المائة والصافي سعيد على نسبة 6.1 في المائة.

وقال مدير عام المؤسسة نبيل بلعم، الأربعاء 4 ديسمبر/كانون الأول، في قناة "التاسعة" إن ما يقارب 75 في المائة من التونسيين يرون انتخاب قيس سعيّد أمرًا إيجابيًا لتونس من بينهم 43 في المائة يعتبرونه أمرًا "جيد جدًا".

أمرود كونسلتينغ: رئيس الجمهورية قيس سعيّد سيفوز بالانتخابات الرئاسية منذ الدور الأول في صورة إعادتها

في المقابل، اعتبر 63 في المائة أن انتخاب رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي رئيسًا لمجلس نواب الشعب أمر "سيء" مقابل 22 في المائة اعتبروه "من الجيد"، فيما اعتبر 40 في المائة تكليف الحبيب الجملي برئاسة الحكومة "قرارًا سيئًا" مقابل 27 في المائة وصفوه بالأمر "الجيّد".

وفي صورة إعادة الانتخابات التشريعية، أوضحت أرقام مؤسسة سبر الآراء أن حزب "قلب تونس" سيتصدر النتائج بنسبة 13.9 في المائة متقدمًا على حركة النهضة (12.5 في المائة) والحزب الدستوري الحر (11.4 في المائة) وائتلاف الكرامة (9.6 في المائة) وقائمة "هنا تونس" للصافي سعيد (8.6 في المائة).

في جانب آخر، أعرب 71.5 في المائة من التونسيين عن "قلقهم"، وفق ذات الاستطلاع، مقابل تعبير 20.4 عن فرحتهم، فيما عبرت 90 في المائة من العينة أن تدهور الوضع الاقتصادي للبلاد هو أكثر سبب يقلقهم يسبب الاكتئاب.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الحبيب الجملي يتحدث عن مسارات تكوين الحكومة القادمة وملامحها

هيئة الحقيقة والكرامة: شكاية ضد التلاعب باتفاقيات تحكيمية في الفساد المالي