اتحاد

اتحاد "إجابة" يدعو سعيّد إلى التعجيل بإقالة وزيرة التعليم العالي

اتحاد "إجابة": وزيرة التعليم العالي فشلت في التصدي لأزمة الكوفيد (صورة أرشيفية/ ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس – فريق التحرير



دعا اتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين "إجابة"، رئيس الجمهورية إلى التعجيل بإقالة وزيرة التعليم العالي ألفة بنعودة بسبب ما وصفه بـ"غياب كفاءتها واجترارها للفشل وإخفاقها الذريع في تحمل المسؤوليات المناطة بعهدتها وافتقادها للموضوعية والشفافية إلى جانب الشبهات في علاقتها مع البنوك وعلى رأسها البنك القطري بالإضافة لمسؤوليتها في التعيينات المشبوهة بدار تونس" وفق نص بيان نشره "إجابة" 11 سبتمبر/ أيلول 2021.

اتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين: الوزيرة أخفقت في التعامل مع كل الملفات الكبرى المطروحة بالجامعة التونسية مثل أزمة الكوفيد وعملية التوجيه الجامعي

وحمّل اتحاد إجابة الوزيرة المذكروة، المسؤولية المباشرة في وفاة كل فرد من أفراد الأسرة الجامعية وتعريض صحة البقية للخطر بسبب "رفضها تأجيل دورة التدارك لشهر سبتمبر/ أيلول 2021"، مستنكرًا ما أسماه بـ "استهتار وزيرة التعليم العالي بمبدأ الشراكة الاجتماعية وعدم وقوفها على نفس المسافة مع كل الشركاء الاجتماعيين وضربها لمبدأ التعددية النقابية" وفق البيان.

وأكّد اتحاد إجابة على "الإخفاق الذريع للوزيرة في التعامل مع كل الملفات الكبرى المطروحة بالجامعة التونسية على غرار العشوائية التي ميزت عملية التوجيه الجامعي، وغياب الشفافية فيما يخص ملف الجامعة الفرنسية غير القانوني وغير ذلك.."، مشيرًا إلى أنها "تغاضت عن الاتفاقات الملزمة بتطبيقها في إطار استمرارية الدولة وعلى رأسها اتفاق 7 جوان/ يونيو 2018 بالإضافة لتغييبها لمطلب الجامعيين الأساسي المتمثل في احترام سلم التأجير" حسب البيان.

وشدد بيان اتحاد إجابة على ما وصفه بـ"فشل الوزيرة الذريع في التصدي لأزمة الكوفيد في جميع المستويات وعلى رأسها إرساء التعليم عن بعد بشكل فعلي وناجع.. فضلًا عن التغييب التام للإحصائيات المتعلقة بانتشار الفيروس بالجامعة وعدد الإصابات والوفيات وأيضًا المعطيات العلمية الدقيقة حول تقدم عمليات التلقيح" بحسب نص البيان.


بيان اتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين "إجابة"

 

اقرأ/ي أيضًا:

نادوا الرئيس بالوفاء بوعوده.. وقفة احتجاجية للدكاترة المعطلين عن العمل

وزارة التعليم العالي: انطلاق الدروس سيكون حضوريًا بكافة المؤسسات الجامعية