وفاة رقيب في الجيش بسبب

وفاة رقيب في الجيش بسبب "براكاج": هذه آخر التفاصيل

"براكاج" في مترو رقم "3" على مستوى باب الخضراء (Getty)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أدت عملية سطو (براكاج) في مترو رقم "3" على مستوى محطة باب الخضراء، مساء الخميس 16 جانفي/كانون الثاني 2020، إلى وفاة رقيب في الجيش الوطني من مواليد 1991.

وأفاد الناطق باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني أنّ شخصين حاولا سلب المواطن هاتفه الجوال ما أدى لإصابته ووفاته على عين المكان.

المكلفة بالإعلام في شركة "نقل تونس":  المعطيات الأولية تفيد أن الشاب أخرج رأسه من نافذة المترو ليصطدم بالعمود الكهربائي الموجود على مستوى السكة

وأضاف، في تصريح لإذاعة "موزاييك"، أنه تبيّن لاحقًا أن الضحية هو رقيب في الجيش يرتدي زيًا مدنيًا، مؤكدًا أن النيابة العمومية تكفلت بملف القضية وسيتم تقديم مزيد من التفاصيل بخصوصها فور توفرها.

من جانبها، أكدت المكلفة بالإعلام والاتصال بشركة "نقل تونس" حياة الشمطوري، في تصريح لإذاعة "شمس أف أم" أن المعطيات الأولية تفيد أن الشاب أخرج رأسه من نافذة المترو ليصطدم بالعمود الكهربائي الموجود على مستوى السكة، وفق روايات شهود العيان.

ونقلت الإذاعة، الخميس 17 جانفي/كانون الثاني 2020، أنه لم يتم بعد القبض على مرتكبي "البراكاج" وفق مصادر مطلعة وذلك عكس ما وقع تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت أن مصدرًا من الحماية المدنية، فضل عدم الكشف عن اسمه، أكد أن إصابة الرقيب في الجيش كانت على مستوى رأسه من الخلف.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تلقيح الحصبة للشباب بين 25 و35 سنة.. كل تفاصيل الحملة والتفاعل معها (فيديو)

"يزيهم".. حملة تهدف "لتشبيب" مناصب الدولة والقطع مع "الماكينة"