وزيرة الصحة: وفاة الرضع بنابل كانت طبيعية

وزيرة الصحة: وفاة الرضع بنابل كانت طبيعية

نفت إمكانية أن تكون الوفاة ناتجة عن إصابات تعفنية أو عدوى

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكدت وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ، الثلاثاء 25 جوان/ حزيران 2019، أن "وفاة 6 رضع بالمستشفى الجهوي للأطفال بنابل كانت وفاة طبيعية وأنه لا وجود لروابط مشتركة بين حالات الوفاة"، نافية إمكانية أن تكون الوفاة ناتجة عن إصابات تعفنية أو عدوى.

بن الشيخ: "وفاة 6 رضع بالمستشفى الجهوي للأطفال بنابل كانت وفاة طبيعية ولا وجود لروابط مشتركة بين حالات الوفاة"

وبيّنت بالشيخ، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأبناء (الوكالة الرسمية)، عقب اجتماعها بالإطارات الطبية وشبه الطبية بقسم الأطفال والولدان، أن وفاة الرضع تمت في الفترة من 22 إلى 24 جوان/ حزيران الجاري وشملت 4 حالات من الخدج ولدوا ما بين 6 و8 أشهر ويعانون إما من تأخر في النمو أو من إصابات حادة في التنفس مما تسبب لهم في بعض التعكرات رغم تدخلات الإطارات الطبية وشبه الطبية بقسم الولدان وتقديم الإسعافات اللازمة.

وأضافت أنه من بين هؤلاء الولدان من عاش يومين فقط ومنهم من عاش أكثر من شهر خلال إقامته بالمستشفى، موضحة أن الوفاة أودت بحياة رضيعتين ولدتا بصفة طبيعية وتم إيواؤهما بالقسم وهما في حالة حرجة بسبب إصابة بقصور في القلب أو بانهيار حاد في المناعة.

وأشارت الوزيرة إلى أن الاجتماع الذي جمعها بالإطارات الطبية وشبه الطبية بالقسم وبالإطارات الإدارية للمستشفى "مكنها من الوقوف على نقائص"، قالت إنه سيتم تلافيها بصفة استعجالية، مبينة أن أهم النقائص تتمثل في نقص طب الاختصاص بالنظر إلى حجم العمل والعدد الكبير للولادات. وأوضحت أن تلافي هذا الإشكال سيتم بإعادة توزيع أطباء اختصاص طب الأطفال على مستوى الولاية وتعزيز القسم.

 قالت سنية بالشيخ إن مدير المستشفى ينفي تسليم أي جثث للولدان في كرتونة

وأعلنت أن "ولاية نابل ستكون ولاية ذات أولوية قصوى في طب الاختصاص وستكون من أولى الولايات التي ستوجه لها الانتدابات الجديدة لأطباء الاختصاص بعد أن يجتازوا امتحان الاختصاص وسيتم توجيههم في إطار الخدمة الوطنية".

وبخصوص إعلان بعض الأولياء أنهم تسلموا أبناءهم في كرتونة، قالت سنية بالشيخ إن مدير المستشفى ينفي ذلك بشدة، مشددة على أنها ستتولى البحث في الموضوع على أن يتحمل كل مسؤوليته بعد أن تم منع تسليم الأطفال على تلك الشاكلة منذ حادثة مستشفى وسيلة بورقيبة.

يذكر أن المديرة الجهوية للصحة في نابل دلال الزواوي كانت قد أكدت في تصريح سابق لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أنه تم خلال الأيام الثلاثة الأخيرة تسجيل 6 حالات وفاة لولدان مقيمين في قسم الولدان بالمستشفى محمد التلاتلي بنابل، مبينة أن الولدان المتوفين أغلبهم من الأطفال الخدج. وأضافت أنه تم فتح تحقيق على المستوى الجهوي للتثبت في حالات الوفاة المتواترة خلال ثلاثة أيام في انتظار تحول فريق طبي من العاصمة سيتولى أيضًا إجراء تحقيق لتحديد أسباب وفاة الرضع في هذا القسم.

وكان رئيس قسم الولدان بالنيابة في مستشفى محمد التلاتلي بنابل، قد أعلن نيته الاستقالة منذ أكثر من سنة بعد أن حذر في أكثر من مناسبة من وضعية القسم والعجز عن الاستجابة لمجابهة الطلبات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وفاة 6 رضع في قسم الولدان بمستشفى نابل

دراسة: ارتفاع نسبة غير "المتدينين" في تونس