لجنة التحقيق الطبية في

لجنة التحقيق الطبية في "فاجعة الرابطة" تعرض نتائج تحقيقاتها

التحاليل الطبية لا تزال جارية

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت اللجنة الطبية للتحقيق في "فاجعة الرابطة"، في ندوة صحفية لعرض النتائج الأولية لأعمالها عقدتها بمقرّ وزارة الصحة الجمعة 15 مارس/آذار 2019، أن العدد "النهائي والبات" للرضع الوفيات في علاقة بالفاجعة هو 15 رضيعًا.

وأضافت أن من بين الـ15 رضيعًا، ثبت بصفة مؤكدة تعرض 13 رضيعًا لتعفن جرثومي، فيما قال رئيس اللجنة أنه تم إلحاق رضيعين آخرين ضمن قائمة الوفيات، وذلك من إجمالي 22 حالة وفاة في صفوف الرضع بين 6 و15 مارس/آذار الجاري.

اللجنة الطبية للتحقيق في "فاجعة الرابطة": العدد النهائي للوفيات الرضع هو 15 وجميعهم كانوا في حالة صحية متعكرة

وأكدت اللجنة أن حالة جميع الرضع كانت في حالة "متعكرة"، موضحة أن 14 من أصل 15 رضيعًا وُلدوا قبل الموعد الطبيعي للولادة، وأن 9 منهم وُلدوا بوزن أقل من 1.5 كيلوغرام مع وجود رضيعين فقط تجاوز وزنهما 3 كيلوغرام.

وأشارت إلى أن أول وفاة تم تسجيلها يوم الأربعاء 6 مارس/آذار ليرتفع العدد لاحقًا إلى 8 حالات وفاة في يوم الخميس 7 مارس/آذار، مبينة أنه لم يتم تسجيل أي حالة في علاقة بالفاجعة منذ يوم الأحد الفارط.

وحول أسباب الفاجعة، أكد رئيس اللجنة الطبية محمد الدوعاجي ثبوت حالة تعفن جرثومي تعرض لها الرضع، وأنه وفق النتائج الأولية ثبت وجود التعفن قبل بلوغه للعرق الوريدي للرضع أي أن مصدر التعفن يوجد خارج أبدانهم، ولكن لا يمكن الجزم حتى الآن في مصدره قبل إتمام بقية التحاليل الطبية، وفق تأكيده.

وشدد، في هذا السياق، أن الأمر لا يتعلق بصفة قاطعة بأدوية منتهية الصلوحية أو مسمومة.

وأشار رئيس اللجنة، في ذات الإطار، إلى أن التحاليل الطبية مازالت جارية في مخابر مختلفة ضمانًا للشفافية، مؤكدًا أنه لا يمكن تقديم أي معلومة طبية طيلة الأيام القادمة وذلك إلى غاية يوم 27 مارس/آذار القادم.ا

اللجنة الطبية للتحقيق في "فاجعة الرابطة": ثبوت حالة تعفن جرثومي أصاب الأطفال الرضع والتحاليل الطبية لا تزال جارية

وبيّن أن الغرفة التي يتم فيها إعداد خلطات التغذية أغلقها قاضي التحقيق، مشيرًا إلى أن اللجنة تعاملت بكل احترام مع الفرق الأمنية التي تتولى البحث بموجب إنابة عدلية، وأضاف أن الغرفة سيتمّ قريبًا إعادة فتحها من جديد.

وقال، في هذا الجانب، إن خلطات التغذية للرضع يتم حاليًا إعدادها خارج مستشفى الرابطة.

وحول تركيبة اللجنة، أفاد رئيسها أنها تتكون من 12 عضوًا أمضوا جميعهم على تصريح بالشرف بعدم تضارب المصالح وفق تأكيده، مشددًا على استقلاليتها عن وزارة الصحة.

وبين أنه رفض أي تمثيل لطرف سياسي وذلك مع قبول وجود الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بصفة ملاحظ. وقد أفاد رئيس الرابطة جمال مسلم، خلال الندوة، أنه لم يلحظ وجود أي تأثيرات أو ضغوط خارجية على أعضاء اللجنة.

جمال مسلم: الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان لم تلحظ أي تأثيرات أو ضغوط خارجية على أعضاء لجنة التحقيق

وفي علاقة بقسم طب الرضع في مستشفى الرابطة، أكد رئيس اللجنة الطبية محمد الدوعاجي تسجيل بين 13 و15 ألف حالة ولادة في القسم سنويًا من بينهم بين 500 و600 رضيع يقع إيواؤهم في الطابق الثالث المخصص للحالات المتدهورة، وهو ذات القسم الذي شهد فاجعة وفاة الرضع.

وبين أن القسم كان يضم سنة 2011، 5 أطباء غير أنه يشتغل حاليًا بطبيبين فقط على اعتبار مغادرة الأطباء للعمل في الخارج أو في القطاع الخاص.

 

اقرأ/ي أيضًا:

السجن بقية العمر عقوبة المدانين في "فاجعة الرابطة"؟

ائتلاف مدني حول "فاجعة الرابطة": السلطة تتحمّل المسؤولية ويجب إنقاذ مرفق الصحة