هيئة الوقاية من التعذيب تراقب عملية استنطاق أحد نواب البرلمان

هيئة الوقاية من التعذيب تراقب عملية استنطاق أحد نواب البرلمان

هيئة الوقاية من التعذيب: بناءً على طلب من مجموعة من المحامين (Getty)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أصدرت الهيئة الوطنيّة للوقاية من التعذيب الاثنين 2 أوت/ أغسطس 2021، بلاغًا جاء فيه أنّ فريقًا من الهيئة تنقّل السبت 31 جويلية/ يوليو 2021، إلى مقرّ فرقة مقاومة الإجرام بتونس العاصمة لمواكبة عمليّة استنطاق أحد نوّاب الشعب.

الهيئة الوطنيّة للوقاية من التعذيب: تمّ إجراء زيارة مراقبة وتقصّ تضمّنت مقابلات مع المحتجز وهو أحد نوّاب الشعب ومع أعوان الضّابطة العدليّة

وقال الهيئة في بلاغها إنّ تنقل فريق منها يأتي في إطار ممارسة صلاحيّاتها الرّقابيّة على الأماكن السّالبة للحرّية، وبطلب من مجموعة من المحامين، حيث تمّ إجراء زيارة مراقبة وتقصّ تضمّنت مقابلات مع المحتجز ومع أعوان الضّابطة العدليّة، طبق ما يقتضيه القانون عدد 43 لسنة 2013 المؤرّخ في 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2013 والمتعلّق بالهيئة الوطنيّة للوقاية من التعذيب.

وأكّدت الهيئة الوطنيّة للوقاية من التعذيب حرصها الشديد على مراقبة مدى احترام الضّمانات الأساسيّة التي يكفلها القانون والمواثيق الدّوليّة.

أكّدت الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب حرصها الشديد على مراقبة مدى احترام الضّمانات الأساسيّة التي يكفلها القانون والمواثيق الدّوليّة

وعرفت تونس في الفترة الأخيرة إثر قرارات الرئيس قيس سعيّد المعلن عنها في ساعة متأخرة من ليل الأحد 25 جويلية/ يوليو 2021، جملة من الإيقافات وأذون الاحتفاظ خاصة بالقضاء العسكري غالبًا، حيث تم إيداع النائب ياسين العياري بالسجن المدني بتونس صباح الجمعة 30 جويلية/ يوليو 2021، تنفيذا لحكم قضائي بات، بالإضافة إلى إصدار إذن بالاحتفاظ في حق 4 من النواب في علاقة بما يعرف بحادثة المطار، فضلًا عن إحالة أربعة أشخاص منتمين إلى حركة النهضة على قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية تونس 2 وذلك بتهمة "محاولة القيام بأعمال عنف أمام البرلمان عقب الإعلان عن قرارات سعيّد"، مع محاولة إيقاف المحامي مهدي زڤروبة الذي اعتصم بمكتب عميد المحامين بالمحكمة الابتدائية بتونس.

 

اقرأ/ي أيضًا:

معظمهم نواب بالبرلمان.. جملة من الإيقافات منذ إعلان التدابير الاستثنائية

دعت إلى الإفصاح عن مكان إيقاف والدها.. ابنة العلوي تقص تفاصيل مداهمة منزلها