نورالدين الطبوبي: نخشى أن يكون الجملي بالون اختبار واتحاد الشغل مستهدف

نورالدين الطبوبي: نخشى أن يكون الجملي بالون اختبار واتحاد الشغل مستهدف

حذر من السيناريوهات التي تُطبخ في الغرف المغلقة وفق تعبيره (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي، الجمعة 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، إن رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي عبر له، خلال اللقاء معه، عن استقلاليته وفهمه لتعقيدات الدولة، مضيفًا أنه يقدّم حسن النوايا وسيدعمه إن أظهر إرادة في التقدم والإصلاح، وفق قوله.

وتحدث، في برنامج "ميدي شو" على إذاعة موزاييك، أن اتحاد الشغل يؤيد تكوين حكومة من أوسع طيف سياسي على اعتبار أنه لا أحد قادر بمفرده على صناعة ربيع تونس وفق قوله.

نورالدين الطبوبي: أطراف تتحدث في الكواليس أن الحبيب الجملي ليس رجل المرحلة ولكنها لا تقول ذلك علنًا

ودعا الأحزاب إلى تحمل المسؤولية، محذرًا مما وصفها الطبخات في الغرف المغلقة، معربًا في هذا الجانب عن خشيته أن يكون رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي "بالون اختبار". وأضاف، في ذات الإطار، أن أطرافًا تتحدث في الكواليس أنه "ليس رجل المرحلة " ولكنها لا تقول ذلك علنًا.

وقال الطبوبي إنه يخشى، أيضًا، من "طبخات" في علاقة بالتعيينات والسيناريوهات لتكوين حكومة أولى وثانية، متحدثًا عن تخميناته بأن رئيس الحكومة المكلف جاء في إطار تجاذبات سياسية حادة داخل بعض المكونات السياسية منها حركة النهضة، مشيرًا، في هذا الصدد، لاستقالة أمينها العام زياد العذاري.

ودعا أمين عام المنظمة الشغيلة القوى السياسية للمصارحة ومكاشفة الشعب بكل الحقائق، في ظل التحديات التي تواجهها البلاد. وقال إن الاتحاد سيقدم برنامجه الاقتصادي والاجتماعي لرئيس الحكومة المقبل، مشيرًا إلى أنه لم يُطلب من الاتحاد المساهمة في بلورة برنامج الحكومة في الوقت الحالي.

وحذر مما وصفه "تزيين" الأرقام المتعلقة بالاقتصاد التونسي على اعتبار أن الأرقام الحقيقية أخطر من ذلك بكثير وفق تعبيره.

نورالدين الطبوبي: الأرقام المتعلقة بالاقتصاد التونسي هي أخطر بكثير من الأرقام المُعلنة

وأكد أن اتحاد الشغل سيقدم التضحيات بحجم مستوى مساهمة كل فرد، مشيرًا إلى أنه سبق تقديم تضحيات من قبل المنظمة الشغيلة، وفق قوله، في علاقة بسن التقاعد والمساهمة في تمويل الصناديق الاجتماعية، مؤكدًا ضرورة تحقيق العدالة الاجتماعية والجبائية.

في جانب آخر، قال نورالدين الطبوبي إن الاتحاد العام التونسي للشغل مستهدف لأسباب عدة منها الصراع حول النمط المجتمعي في تونس، معتبرًا أن "روابط حماية الثورة اتخذت حاليًا شكل نمط حزبي"، في إشارة لائتلاف الكرامة.

وأكد، في سياق متصل، أن اتحاد الشغل هو "قدوة في الشفافية" موضحًا أنه نشر كل تقاريره المالية، وأنه توجد هيئة رقابية داخله. ودعا، في علاقة بالوثائق المتعلقة بالتفرغ النقابي، لطلبها من الوزارات والإدارة المعنية متسائلًا عما اعتبره التركيز على مسألة الشفافية مع الاتحاد.

 

اقرأ/ي أيضًا:

عبد المجيد الزار: قانون المالية 2020 بدون روح

جدل "التاكسي سكوتر" يتواصل: خلاف بين وزارة النقل وشركة "Intigo"