قيس سعيّد: سأكشف الاندساس والارتماء في أحضان الصهيونية والاستعمار ولن أتسامح

قيس سعيّد: سأكشف الاندساس والارتماء في أحضان الصهيونية والاستعمار ولن أتسامح

قال إنه "لن يتسامح مع كل من افترى وكذب وادعى ما ادعاه" (صورة أرشيفية)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد، الأربعاء 2 سبتمبر/ أيلول 2020، خلال كلمته إثر موكب آداء أعضاء حكومة هشام المشيشي اليمين الدستورية، إنه "لن يتسامح مع كل من افترى وكذب وادعى ما ادعاه.. وفتح دارًا للفتوى ليفتي بالدستور''، وذلك في إشارة لمداخلات النواب في جلسة منح الثقة لحكومة هشام المشيشي أمس الثلاثاء، والتي قال إنه تابعها.

سعيّد: "البعض بالأمس فضلاً عن الكذب والافتراء، يدعي في العلم معرفة.. لقد احترمت النظام، واحترمت المؤسسات والمقامات بالرغم من أن البعض لا يستحق هذا الاحترام"

وأضاف في مداخلته "البعض بالأمس فضلاً عن الكذب والافتراء، يدعي في العلم معرفة.. لقد احترمت النظام، واحترمت المؤسسات والمقامات بالرغم من أن البعض لا يستحق هذا الاحترام" وفق تعبيره.

وتحدث في ذات السياق ''أعلم دقائق الأمور بتفاصيلها، من يظن أنه يعرف وتسلل إلى القصر.. أعرف أكثر مما يعرفون، لن أرد عليهم بالألفاظ التي استمتعت إليها أمس لأنها عبارات لا تثير إلا الاحتقار''. ولم يحدد سعيّد خلال إلقاء كلمته لمن يوجه كلامه بالضبط.  

وختم مداخلته بتمني التوفيق لحكومة هشام المشيشي، ودعاها إلى الوقوف جبهة واحدة في مواجهة الذين وصفهم بـ''الخونة وأذيال الاستعمار الذين باعوا ضمائرهم ووطنهم''. وشدد ''سأتحدث بكل صراحة عن الخيانات والاندساسات وعن الغدر والوعود الكاذبة والارتماء في أحضان الصهيونية والاستعمار''. 

 

اقرأ/ي أيضًا:

صوّت لها 134 نائبًا: البرلمان يمنح الثقة لحكومة هشام المشيشي

كيف تحوّلت "حكومة الرئيس" إلى حكومة تدعمها النهضة وقلب تونس؟