عتيد تطالب بالإسراع في وضع آليات للتصدي لخروقات وسائل الإعلام

عتيد تطالب بالإسراع في وضع آليات للتصدي لخروقات وسائل الإعلام

في إطار الملاحظات حول الانتخابات الرئاسية (الشاذلي بن إبراهيم/Getty)

الترا تونس - فريق التحرير

 

دعت الجمعية التونسية من أجل نزاهة وديمقراطية الانتخابات "عتيدالهيئة العليا المستقلة للانتخابات ومجلس نواب الشعب القادم إلى وضع إطار قانوني حاسم وشامل بخصوص الدعاية والإشهار على شبكة التواصل الاجتماعي.

وأوصت عتيد، خلال ندوة صحفية نظمتها صباح الأربعاء 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، لتقديم تقريرها الأولي حول ملاحظة عملية الاقتراع للدور الثاني للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، بالإسراع في وضع آليات للتصدي للخروقات التي ترتكبها وسائل الإعلام خلال الفترة الانتخابية.

جمعية عتيد تطالب هيئة الانتخابات بمزيد تكوين أعوان مراكز ومكاتب الاقتراع والتدقيق في عملية انتدابهم

وأكدت ضرورة إجراء تدقيق للسجل الانتخابي للمسجّلين بالداخل والخارج وتولي هيئة الانتخابات نشر تقارير المراقبين التابعين لها بخصوص المخالفات والجرائم الانتخابية المسجّلة في إطار اعتماد مبدإ الشفافية المطلقة وإنارة الرأي العام ومساعدة العدالة في إثبات حقوق المترشحين في الانتخابات.

وطالبت الجمعية هيئة الانتخابات بمزيد تكوين أعوان مراكز ومكاتب الاقتراع والتدقيق في عملية انتدابهم، إلى جانب التدخل بصفة سريعة في حال قيامهم بتجاوزات أو أخطاء تمسّ من عملية الاقتراع ووضع إطار قانوني وإجرائي للتعامل السليم والناجع بين الهيئة والمجتمع المدني.

كما دعت المترشحين إلى إحاطة وتأطير ممثليهم أثناء الحملة الانتخابية ويوم الاقتراع وضرورة مراقبة عملية تكوينهم من أجل ضمان احترامهم لقواعد وإجراءات العملية الانتخابية وخاصة خلال فترة الصمت الانتخابي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بعثة الاتحاد الأوروبي: الهيئة نجحت في تنظيم 3 مواعيد انتخابية في وقت ضيق

تهكم على سيدات انتخبن سعيّد على متن "كريطة": بوغلاب يثير استياء واسعًا