شورى النهضة يؤكد دعمه للتحوير الوزاري ويجدد الدعوة للتسريع بالحوار الوطني

شورى النهضة يؤكد دعمه للتحوير الوزاري ويجدد الدعوة للتسريع بالحوار الوطني

عبر عن دعمه للتحوير الوزاري الذي أعلن عنه المشيشي "بقصد مزيد الفاعلية والنجاعة في العمل الحكومي" (صورة أرشيفية)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

عبر مجلس شورى حركة النهضة، في بيان، الاثنين 18 جانفي/ يناير 2021، عن "انشغاله العميق بما تشهده مناطق بالبلاد منذ ليلتين من اعتداءات على الأملاك الخاصة والعامة ونهب وتخريب لمؤسسات إدارية وتجارية"، مؤكدًا أن "هذا المنحى لن يزيد الوضع الاجتماعي والاقتصادي إلا تأزمًا وتراجعًا.

وفي ذات السياق، يدين شورى النهضة "هذه الاعتداءات المجانية التي مثلت خرقًا لكل أشكال الاحتجاج والتعبير السلمية المكفولة بالقانون والدستور"، ويدعو كل التونسيات والتونسيين للوقوف صفًا واحدًا أمام كل الأعمال التخريبية التي تستهدف أمن البلاد وطمأنينة المواطنين.

مجلس شورى النهضة يعبر عن "انشغاله العميق بما تشهده مناطق بالبلاد منذ ليلتين من اعتداءات على الأملاك الخاصة والعامة ونهب وتخريب لمؤسسات إدارية وتجارية"

وجدد  مجلس شورى حركة النهضة موقف الحركة الداعي إلى "التسريع بتنظيم حوار وطني يساعد على بلورة الإصلاحات الضرورية التي تتجه بالبلاد نحو تعاقد وطني وأولويات واضحة تساعد على مواجهة كل المخاطر والصعوبات الاقتصادية والصحية"، وفق تقديره.

وعبر عن دعمه للتحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي "بقصد مزيد الفاعلية والنجاعة في العمل الحكومي"، ويأمل أن تحظى هذه الخطوة بدعم مختلف الأطراف السياسية بما يساعد على خفض التوترات والتفرغ لمواجهة استحقاقات المرحلة وخاصة التصدي الفعال لجائحة كورونا ومخلفاتها، وفق ذات البيان.

ودعا مجلس شورى حركة النهضة أعضاء مجلس نواب الشعب ومختلف الكتل البرلمانية ٕالى تقدير الوضع العام بالبلاد وما ينتظره التونسيون من مؤسستهم المهمة، وذلك بتغليب لغة الحوار والاحترام المتبادل لوضع حد للتجاذبات والمناكفات التي أضرت كثيراً بالمؤسسة وبالسير العادي لأشغالها، ويأمل أن تتحلى مختلف الأطراف بروح المسؤولية والتركيز على استكمال المؤسسات الدستورية والرقابة على العمل الحكومي والمصادقة على القوانين المستعجلة.

عبر شورى النهضة عن دعمه للتحوير الوزاري الذي أعلن عنه المشيشي "بقصد مزيد الفاعلية والنجاعة في العمل الحكومي"

يُذكر أن الدورة الـ 48 لمجلس شورى حركة النهضة كانت قد انعقدت عن بعد، يوم الأحد 17 جانفي/ يناير 2021، وتداولت في الوضع العام بالبلاد وآخر التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية، كما استمعت إلى تقرير رئيس الحركة حول توجهات الحركة ومقاربتها في التعاطي مع القضايا المستجدة.

وورد في ذات البيان أنه تم خلال هذه الجلسة استكمال تزكية أعضاء المكتب التنفيذي مع العلم أنه تم تزكية 17 عضوًا في الدورة الماضية. والأعضاء المزكون هم على التوالي:

  • فتحي العيادي: الناطق الرسمي 
  • رضا السعيدي: مكتب الدراسات 
  • عبد الرؤوف البدوي: مكتب الانتخابات 
  • رضا إدريس: العلاقة مع الشورى والإعداد للندوة السنوية 
  • رفيق عبد السلام: مكتب العلاقات الخارجية
  • بدر الدين عبد الكافي: مكتب الناشئة 
  • محمد القوماني: مكتب المنظمات المهنية 
  • محمد محسن السوداني: المكتب الثقافي
  • محمد محجوب: مكتب الإطارات
  • أنور معروف: مكتب فضاء الحكم 
  • سيدة الونيسي: ناطقة باللغات الأجنبية 
  • الهادي بن خليفة: مكتب التعليم 
  • محسن النويشي: العلاقة بين التنفيذي والمؤتمر 
  • فوزي جابالله: مكتب التخطيط 
  • نزار الحبوبي: مكتب تشجيع المبادرات الشبابية

كما تم تعيين فاطمة التومي مستشارة لدى رئيس الحركة.

بيان الدورة الـ 48 لمجلس شورى حركة النهضة---- انعقدت، عن بعد، يوم ا ٔلاحد 17 جانفي 2021 الموافق لـ 4 جمادي الثاني 1442...

Posted by ‎حركة النهضة التونسية‎ on Monday, January 18, 2021

اقرأ/ي أيضًا:

الغنوشي: أداء الحكومة متواضع ويجب إجراء تحوير وزاري

الطريقي: التحوير الوزاري ضرورة ملحّة والنهضة متفاعلة إيجابيًا مع المشيشي