رئيس كتلة قلب تونس:

رئيس كتلة قلب تونس: "بعد التحوير سيصبح المشيشي رئيسًا فعليًا لفريقه وحكومته"

الخليفي: "نحن نجدد ثقتنا في رئيس الحكومة هشام المشيشي"

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

علّق رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي، مساء السبت 16 جانفي/ يناير 2021، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، حول التعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي "تحوير أردناه أن يكون في العمق وبعد تقييم جدي، سيصبح من خلاله رئيس الحكومة رئيسًا فعليًا لفريقه وحكومته".

الخليفي: "تحوير أردناه أن يكون في العمق وبعد تقييم جدي، سيصبح من خلاله رئيس الحكومة رئيسًا فعليًا لفريقه وحكومته"

وأضاف "سيكون له كامل الصلاحيات التي يكفلها له الدستور دون أي منازع، وهذا في حد ذاته إنجاز ومكسب وضمان لتماسك الدولة ومؤسساتها". يُذكر أنه يُشاع في الوسط السياسي التونسي أن الوزراء الذين قام المشيشي بتغييرهم هم بالأساس الوزراء المحسوبين على رئيس الجمهورية قيس سعيّد.

‎وأكد الخليفي، في ذات التدوينة، "نحن نجدد ثقتنا في رئيس الحكومة هشام المشيشي، ونؤكد أن بلادنا اليوم في أمس الحاجة للوحدة الوطنية بين كل القوى السياسية التي تبني مرجعيتها على الثورة والدستور والديمقراطية والمصالحة الوطنية، وسندعم حكومته التي ستكون أولوياتها استكمال بناء المؤسسات الديمقراطية، والنجاح في إدارة الأزمة الصحية وإنقاذ الاقتصاد من الانهيار ومعالجة الأوضاع الاجتماعية بتفعيل الأمان الاجتماعي والاقتصاد الاجتماعي والتضامني والإصلاحات الكبرى التي تحتاجها البلاد في المرحلة القادمة وتحقيق التنمية المتضامنة.. هذه هي البوصلة، ولن يخطأ العقلاء الهدف".

الخليفي: "نحن نجدد ثقتنا في رئيس الحكومة هشام المشيشي، ونؤكد أن بلادنا اليوم في أمس الحاجة للوحدة الوطنية بين كل القوى السياسية التي تبني مرجعيتها على الثورة والدستور والديمقراطية والمصالحة الوطنية"

يُذكر أن رئيس الحكومة هشام المشيشي، كان قد عقد مساء السبت 16 جانفي/ يناير 2021، نقطة صحفية في قصر الحكومة بالقصبة، أعلن خلالها عن تفاصيل التحوير في التركيبة الحكومية.

وقد شملت التغييرات على مستوى حكومة هشام المشيشي 11 وزارة من ضمنها 2 من وزارات السيادة (العدل والداخلية) كما تم فصل وزارة الشباب والرياضة عن وزارة التكوين المهني والتشغيل، وتمثلت تفاصيل التعديل الوزاري في التالي:

  • وزير العدل: يوسف الزواغي 
  • وزير الداخلية: وليد الذهبي 
  • وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية: عبد اللطيف الميساوي 
  • وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة: رضا بن مصباح 
  • وزير الطاقة والمناجم: سفيان بن تونس
  • وزير الشؤون المحلية والبيئة : شهاب بن أحمد
  • وزير التكوين المهني والتشغيل والاقتصاد الاجتماعي والتضامني: يوسف فنيرة
  • وزير  الشباب والرياضة: زكرياء بلخوجة
  • وزير الفلاحة والموارد المائية: أسامة الخريجي
  • وزير الثقافة : يوسف بن براهيم
  • وزير الصحة: الهادي خيري

وأعلن رئيس الحكومة هشام المشيشي، في ذات النقطة الصحفية، أنه قرر التخلي عن خطة كاتب دولة للمالية وعن الوزارة المكلفة بالهيئات الدستورية والعلاقة مع المجتمع المدني وضم المصالح التابعة لها إلى رئاسة الحكومة. وتعرض المشيشي في كلمته لهدفه من التحوير الوزاري، إذ قال إنه يهدف إلى "الترفيع في النجاعة ومزيد إحكام تطبيق سياسة الحكومة وتنفيذ خططها"، وإنه "يأتي بعد عملية تقييم للعمل الحكومي ومستوى التنسيق داخله".

وأكد رئيس الحكومة أنه "قام بتقييم عمل فريقه كرئيس للحكومة واستمع فيه لمختلف الآراء" وأنه أعلم رئيس الجمهورية بهذا التحوير وسيعرضه، كما ينص على ذلك الدستور، على أنظار مجلس نواب الشعب. وختم أن "هذا التحوير ينبع من رغبة صادقة تجمع الفريق الحكومي للفعل والإنجاز والالتزام بالدستور الذي جاءت به ثورة الحرية والكرامة التي أحيينا ذكراها منذ يومين" وأنه "سيحافظ على نفس فلسفة الحكومة المستقلة المدعومة من حزام سياسي وبرلماني أغلبي".

‎تحوير أردناه أن يكون في العمق وبعد تقييم جدي سيصبح فيه رئيس الحكومة رئيسا فعليا لفريقه وحكومته ‎كامل الصلاحيات التي...

Posted by Oussama Khlifi on Saturday, January 16, 2021

 

اقرأ/ي أيضًا:

الخليفي: إيقاف القروي لن يؤثر على المسار السياسي لقلب تونس وسنواصل دعم الحكومة

الخليفي: نبيل القروي مستهدف سياسيًا من طرف من يدعون إلى فرض الإقامة الجبرية