اتحاد الشغل بتطاوين: نرفض قرارات الحكومة وإضراب في شركات البترول

اتحاد الشغل بتطاوين: نرفض قرارات الحكومة وإضراب في شركات البترول

تحميل الحكومة مسؤولية تصاعد الاحتجاجات (فتحي نصري/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

اعتبر الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين القرارات الصادرة عن الحكومة لفائدة الولاية، الأربعاء 1 جويلية/يوليو 2020، "لا تلبي حتى الحد الأدنى من مطالب الناس ولا ترقى إلى حجم التضحيات التي قدمها أهالي الجهة وآخرها قضاؤهم يومين كاملين تحت قصف غير مسبوق لقنابل الغاز"، مشددًا على رفضه لهذه القرارات واعتبارها "استهانة باستحقاقات الجهة وتضحيات أهلها".

اتحاد الشغل بتطاوين: قرارات الحكومة لا تلبي حتى الحد الأدنى من مطالب الناس ولا ترقى إلى حجم التضحيات التي قدمها أهالي الجهة

وأكد، في بلاغ له، استعداده لخوض كل الأشكال النضالية بما في ذلك الإضراب العام والشامل، داعيًا منظوريه العاملين في الشركات البترولية في الجهة للدخول في إضراب عام لمدة 3 أيام مع وقف الإنتاج بداية من يوم الأحد 12 من الشهر الجاري.

وذكر الاتحاد الحكومة بـ"بواجبها في التحاور مع المحتجين والاستماع إلى مشاغل الناس ووضع الحلول بصورة تشاركية تلبي انتظارات الناس في الجهة".

كما حمّل الحكومة المسؤولية "في كل ما قد يترتب عن قراراتها من تصعيد في أشكال الاحتجاج" محذرًا إياها من العودة إلى "ترهيب الناس واعتماد الحل الأمني".

من جانبه، اعتبر النائب عن حركة النهضة في جهة تطاوين بشير الخليفي قرارات الحكومة "دون المأمول" و"مهزلة في حق تطاوين" مشددًا أنها "ليست أكثر من ضحك على الذقون"، وأضاف "لقد خذلنا مرةً أخرى ولم يتم استيعاب الدرس للأسف"، وفق تعبيره.

قرارات المجلس الوزاري دون المامول ... وهي مهزلة في حق تطاوين : في كلمتي التي توجهت فيها إلى السيد رئيس الحكومة تحت قبة...

Publiée par ‎Bechir khlifi الأستاذ البشير الخليفي- الصفحة الرسمية‎ sur Mercredi 1 juillet 2020

 

اقرأ/ي أيضًا:

هذه قرارات الحكومة لفائدة ولاية تطاوين

فاجعة عمدون: لجنة التحقيق تحمّل مسؤولية الحادث لهذه الجهات