89% من النساء يتعرّضن له: إطلاق حملة ضدّ

89% من النساء يتعرّضن له: إطلاق حملة ضدّ "العنف الرقمي"

95% من النساء اللاتي يتعرضن إلى العنف الرقمي لا يقاضين المعتدين عليهن (Getty)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أفادت المديرة العامة لمركز البحوث والدراسات والتوثيق والاعلام حول المرأة "الكريديف"، نجلاء علاني، الإثنين 19 أكتوبر/تشرين الأول 2020، أن 89% من النساء يتعرضن للعنف الرقمي، وفق دراسة أجراها المركز مؤخرًا.

وأضافت، في مداخلة لها على إذاعة "شمس أف أم"، أن 49% من مرتكبي العنف الرقمي هم من الشباب، تتراوح أعمارهم بين 25 و45 سنة.

نجلاء علاني(المديرة العامة لـ"الكريديف"): 49% من مرتكبي العنف الرقمي هم من الشباب، تتراوح أعمارهم بين 25 و45 سنة

وأشارت علاني، في ذات الصدد، إلى أن 95% من النساء اللاتي يتعرضن إلى العنف الرقمي لا يقاضين المعتدين عليهن، موضّحة أن أغلب النساء من ضحايا العنف الرقمي لا يعرفن أن هناك قانون يحميهن من هذه الجرائم، بينما هناك من يرفضن التوجه للقضاء خوفًا من المجتمع، وفق تقديرها.

ولفتت مديرة "الكريديف"، في سياق متصل، إلى أن المركز أطلق حملة تحت شعار "حتى هنا يتحاسب" انطلقت اليوم لتوعية النساء حول العنف الافتراضي وكسر حاجز الصمت والتوجه للقضاء حين يتعرضن إلى المضايقة والشتم والتشويه على المنصات الافتراضية، وفق قانون مكافحة العنف ضد المرأة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

أهم أحكام قانون مناهضة العنف ضد المرأة في تونس

تضاعف بأكثر من 7 مرات: نساء يقبعن تحت وطأة العنف وتجاهل السلطات