وزير الخارجية الأمريكي: قلقون من إمكانية انحراف تونس عن مسارها الديمقراطي

وزير الخارجية الأمريكي: قلقون من إمكانية انحراف تونس عن مسارها الديمقراطي

شدد على وقوف واشنطن بحزم مع حرية الصحافة في تونس ( KENZO TRIBOUILLARD/AFP)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أبدى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قلقه بشأن الأزمة السياسية في تونس بعد قرارات رئيس الجمهورية قيس سعيّد يوم 25 جويلية/يوليو 2021 المتعلقة بتجميد جميع صلاحيات مجلس نواب الشعب لمدة 30 يومًا وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من منصبه وإعلانه أنه سيتولى مهام السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس حكومة يختاره بنفسه.

وقال، في لقاء مع قناة "الجزيرة"، "قلقون من إمكانية انحراف تونس عن مسارها الديمقراطي، ومن استهداف حرية الصحافة، ونحن نقف مع حريتها".

وزير الخارجية الأمريكي يعبر عن مخاوفه من إمكانية قمع أي شكل من أشكال حرية التعبير في تونس ولا سيما حرية الصحافة

وعبر الوزير الأمريكي عن مخاوفه من إمكانية قمع أي شكل من أشكال حرية التعبير في تونس ولا سيما حرية الصحافة، وشدد على وقوف واشنطن بحزم مع حرية الصحافة في كل مكان وفي تونس بطبيعة الحال.

وكانت الخارجية الأمريكية قد أصدرت، مساء يوم الاثنين 26 جويلية/ يوليو الجاري، بيانًا قالت فيه إن بلينكن قد تحادث هاتفيًا مع الرئيس التونسي وحثه على الالتزام بمبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان والحفاظ على حوار مفتوح مع جميع الفاعلين السياسيين والشعب التونسي، مؤكدًا أن الولايات المتحدة ستواصل متابعة الوضع في تونس.

وقد أشار وزير الخارجية الأمريكي بنفسه لهذا الاتصال في  تغريده على حسابه في تويتر، بينما اكتفت الرئاسة التونسية في بيانها عن الاتصال بالقول إن بلينكن تحدث عن "مواصلة انخراط بلاده في تطوير علاقات الشراكة التي تجمعها بتونس في عدة مجالات، وتعزيز القيم والمبادئ المشتركة المتعلقة بالدفاع عن حقوق الإنسان والديمقراطية".

 

اقرأ/ي أيضًا:

ردود الفعل الدولية من قرارات سعيّد.. حذر ودعوات للتمسك بالدستور والديمقراطية

سلسلة من الاتصالات بين الجرندي وعدد من مسؤولي دول ومنظمات دولية