وزارة التجارة: تطور عدد مخالفات المراقبة الاقتصادية بـ50% في شهر سبتمبر

وزارة التجارة: تطور عدد مخالفات المراقبة الاقتصادية بـ50% في شهر سبتمبر

وزارة التجارة: عدد الزيارات الرقابية بلغ 41129 زيارة خلال شهر سبتمبر

الترا تونس - فريق التحرير



أعلنت وزارة التجارة وتنمية الصادرات الأحد 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، عن تطور نسق العمل الرقابي خلال شهر سبتمبر/ أيلول الفارط مقارنة بشهر أوت/ أغسطس 2021 بـ50% على مستوى عدد المخالفات، و30% على مستوى عدد الزيارات.

وزارة التجارة وتنمية الصادرات: تطور نسق العمل الرقابي خلال شهر سبتمبر مقارنة بشهر أوت 2021 بـ50% على مستوى عدد المخالفات، و30% على مستوى عدد الزيارات

وفي حوصلة لأهم نتائج نشاط المراقبة الاقتصادية لشهر سبتمبر/ أيلول الفارط، أشارت وزارة التجارة في بلاغها إلى أنّ عدد الزيارات الرقابية بلغ 41129 زيارة، فيما بلغ عدد المخالفات 5511 مخالفة موزعة كالآتي:

  • 1502 مخالفة في التجاوزات السعرية والاحتكارية (27%)
  • 3874 مخالفة في شفافية ونزاهة المعاملات (70%)
  • 135 مخالفة في التلاعب بالدعم (3%)  
  • 1918 مخالفة في المنتجات الفلاحية والبحرية الطازجة (35%)
  • 1213 مخالفة في المواد الغذائية العامة (22 %)
  • 407 مخالفات في المخابز والمطاعم والمقاهي (7%) 
  • 1973 مخالفة في المواد الصناعية المختلفة (36%)

وعن أهم المحجوزات، بيّنت وزارة التجارة أنّها حجزت:

  • موادًا غذائية بقيمة 98.9 طن مشتقات حبوب مدعمة، و1.95 طن سكر مدعم، و5990 لتر زيت نباتي مدعم، و22 ألف لتر مواد غذائية مختلفة..
  • مدخلات إنتاج فلاحي: 144 طن مواد علفية، 384 طن أسمدة 
  • منتجات فلاحية طازجة: 1059 طن خضر وغلال، و4.8 طن دواجن ولحوم وأسماك، و50 ألف بيضة
  • مواد صناعية: 86 ألف علبة تبغ، و2875 قطعة مواد تنظيف وتجميل، و24 ألف قطعة مواد مختلفة.

وكانت وزارة التجارة وتنمية الصادرات قد انطلقت في تخصيص برنامج استعجالي للمراقبة في قطاع الخضر والغلال، بداية من 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2021  إضافة إلى برنامج عملها الإطاري الخاص بالمنتجات الأساسية والحساسة، وقالت إنّ هذا البرنامج يتنزل "في ظرف يشهد فيه قطاع الخضر والغلال بعض الاضطرابات في التزويد وضغوطات في الأسعار، نتيجة الإشكاليات المسجلة في سير الموسم الفلاحي والعوامل المناخية الصعبة بالتزامن مع دخول الفجوة الخريفية أوجها بما ساهم في تسجيل الممارسات الاحتكارية واستغلال الظرف من طرف الانتهازيين".

وسيتواصل تنفيذ هذا البرنامج وفق الوزارة خلال الفترة القادمة مع تدعيمه بجملة من الإجراءات التنظيمية والترتيبية والتنسيقية "بما يمكن من مزيد تطوير قدرات وصلاحيات المراقبة الاقتصادية في ضمان تزويد السوق من المواد والمنتجات الأساسية والحساسة والتحكم في الأسعار ومقاومة الاحتكار وردع التجاوزات بمسالك التوزيع" وفق بلاغها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

اتحاد الفلاحة: ننبّه من بداية انهيار منظومة الفلاحة البيولوجية بسبب الفساد!

عز الدين سعيدان لـ"الترا تونس": هذه الأولويات الاقتصادية لحكومة بودن..