هشام العجبوني: أشفق على ناخبي النهضة و

هشام العجبوني: أشفق على ناخبي النهضة و"قلب تونس"

النائب عن التيار الديمقراطي

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال النائب عن التيار الديمقراطي هشام العجبوني، الخميس 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، إن الاتفاق الذي حصل بين حركة النهضة وحزب "قلب تونس" في الجلسة الافتتاحية حول رئيس البرلمان ونائبه هو "تحيل" بعد انقلابهما على وعودهما الانتخابية بعدم التحالف مع بعضهما البعض معلقًا "أشفق على ناخبي النهضة وقلب تونس".

وأفاد، في برنامج "ميدي شو" على إذاعة "موزاييك"، أن حركة النهضة اتصلت بالتيار الديمقراطي للتنازل على الترشح لرئاسة البرلمان ودعم ترشح راشد الغنوشي مقابل دعم مرشح التيار في منصب النائب الأول والثاني، مضيفًا أن نبيل القروي أمر أمس نوابه للتصويت للغنوشي.

هشام العجبوني: حركة النهضة قدمت كل التنازلات للمنظومة السابقة ولكنها ترفض تقديم التنازلات للتيار الديمقراطي

وتحدث عن وجود اتصالات بين حركة النهضة ونبيل القروي منذ خروجه من السجن، مؤكدًا أن التيار الديمقراطي سيظل يتابع الشكاية التي قدمها ضد القروي في ملف قضية "اللوبيينغ" وسيمنع وءدها في صفقة سياسية وفق تعبيره.

وبخصوص المفاوضات الحكومية، قال العجبوني إن أيادي التيار الديمقراطي لا تزال مفتوحة وإن تساءل حول فاعليتها في ظل الحسم في رئاسة البرلمان ونائبه بين النهضة و"ٌقلب تونس"، معتبرًا أن النائب الأول سميرة الشواشي ستكون "الرئيسة الفعلية" للبرلمان بحكم تقدم سن راشد الغنوشي.

وقال نائب التيار الديمقراطي إن حركة النهضة قدمت كل التنازلات للمنظومة السابقة ولكنها ترفض تقديم التنازلات للتيار الديمقراطي، مؤكدًا عدم جديتها في المشاورات الحكومية وفق تعبيره.

وأكد أن التيار الديمقراطي يضع "خطًا أحمرًا" بعدم التحالف مع حزب "قلب تونس"، مؤكدًا أن حزبه سيكون فاعلًا إن شارك في الحكومة، أو سيكون في معارضة وطنية وجدية وفق قوله.

وقال إنه من المنتظر أن تفتح حركة النهضة مشاورات جديدة مع التيار وذلك بالوكالة، وفق تعبيره، عبر الشخصية التي ستكلفها برئاسة الحكومة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

سميرة الشواشي.. قيادية في 5 أحزاب في ظرف 9 سنوات!

عبد الفتاح مورو للنواب الجدد: أولى أولوياتكم سن قانون المالية