محمد عبو: نحن إصلاحيون وهكذا نريد محاربة الفساد

محمد عبو: نحن إصلاحيون وهكذا نريد محاربة الفساد

قال إنه يدعم القوانين والقرارات الثورية (أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال المرشح الرئاسي عن التيار الديمقراطي محمد عبّو، الثلاثاء 10 سبتمبر/أيلول 2019، إن حزبه يعتبر نفسه إصلاحيًا وليس ثوريًا، مؤكدًا أنه لا توجد أحزاب ثورية في تونس. ولكن أوضح، في نفس الإطار، أن حزبه داعم للثورة ويؤيد إصدار قوانين وقرارات ثورية.

وتحدث، في برنامج "ميدي شو" على إذاعة موزاييك، أن أكبر تهديد للدولة هو الفساد السياسي وبالخصوص التمويل الأجنبي للسياسيين والسعي لوضع اليد على وزارة الداخلية والابتزاز بالملفات.

محمد عبو: أكبر تهديد للدولة هو الفساد السياسي وبالخصوص التمويل الأجنبي للسياسيين 

وقال إن أدوات مكافحة الفساد وفق رؤيته تتمثل في التقليص من المعاملات بين الأفراد والدفع نحو رقمنة الإدارة، إضافة إلى الزيادة في أجور بعض القطاعات على غرار القضاء والديوانة وهيئات الرقابة. كما أشار إلى أن هيئة الرقابة الإدارية والمالية التابعة لرئاسة الجمهورية يمكن أن تلعب دورًا في مكافحة الفساد.

وأكد محمد عبّو أنه سيفرض احترام الدستور حال صعوده إلى رئاسة الجمهورية وبالخصوص رفض الفساد كسياسة دولة، وأيضًا رفض الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان. وشدّد أنه سيراقب مدى امتثال أجهزة السلطة التنفيذية للقرارات القضائية.

وبخصوص تركيبة الديوان الرئاسي، وعد مرشح التيار الديمقراطي بعدم تعيين أي فرد من عائلته والاكتفاء بعنصرين اثنين كحد أقصى من حزبه، مع تعيينه مديرًا للديوان من موظفي الإدارة التونسية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

مركز "كارتر" يعلّق على قضية القروي ويحذّر من توظيف موارد الدولة

"أنا يقظ" ترصد 9 أصناف من المخالفات خلال الحملة الانتخابية.. تعرف عليها