غديرة: علينا الاستعداد لتعايش طويل الأمد مع كورونا

غديرة: علينا الاستعداد لتعايش طويل الأمد مع كورونا

عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا

الترا تونس - فريق التحرير

 

دعا عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا حبيب غديرة، الإثنين 3 أوت/أغسطس 2020، إلى استعداد التونسيين لتعايش طويل الأمد مع وباء كوفيد 19، مبينًا أن تجاوز عدد الحالات المحلية نظيرتها الوافدة هو دلالة كبيرة وإن لا يمكن الجزم بوجود موجة ثانية من الفيروس.

وشدّد، في برنامج "ميدي شو" على إذاعة "موزاييك"، أن الحلول المطلوبة اليوم هي حلول محلية وهي استعمال الكمامات والتباعد الجسدي وغسل اليدين، داعيًا إلى مزيد تدعيم الخطة الاتصالية لوزارة الصحة.

حبيب غديرة: تجاوز عدد الحالات المحلية نظيرتها الوافدة هو دلالة كبيرة وإن لا يمكن الجزم بوجود موجة ثانية من الفيروس

وأشار، في هذا الإطار، أن فصل الخريف القادم بما يحمله من رطوبة وانتشار للنزلة الوافدة هو مناخ ملائم لتفشي كورونا، مشددًا على ضرورة الاستعداد بالوسائل المتوفرة كي لا يتفشى الفيروس بطريقة مباغتة وفق قوله.

وأضاف أنه تم وضع كل الآليات لعدم العودة للحجر الصحي الشامل وإغلاق الحدود، مبينًا أن الحجر الصحي، في الوقت السابق، كان خيارًا ضروريًا في ظل مباغتة الفيروس لتونس والعالم.

وأكد أن وزارة الصحة مع الوزير السابق عبد اللطيف المكي وضعت آليات "صحيحة وقوية" لمقاومة الفيروس مبينًا أنه يجري اعتمادها حاليًا مع وزير الصحة بالنيابة الحبيب كشو، دون تسجيل إخلالات.

وقال إن تونس تعتمد الحوكمة الرشيدة في استعمال تحاليل فحص كورونا بالطريقة المجهرية (بي سي آر) وأيضًا التحاليل السريعة، مشيرًا إلى أن حلولًا اعتمدتها اللجنة العلمية بتونس تبنتها لاحقًا منظمة الصحة العاليمة.

وأكد حبيب غديرة أن تصنيف الدول حسب الحالة الوبائية يتم وفق معايير علمية وبالتعاون مع المختصين في بعض البلدان التي قدمت ملاحظات سابقة حول تصنيفها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ما هي آخر تطورات مشاورات تكوين حكومة المشيشي؟

"قلب تونس" يحمّل الحكومة مسؤولية ارتفاع الإصابات بكورونا