عمال حضائر ما بعد 2011 في يوم غضب وطني مفتوح!

عمال حضائر ما بعد 2011 في يوم غضب وطني مفتوح!

حذر مجمع تنسيقيات أعوان الحضائر الحكومة من سياسة التسويف وربح الوقت (صورة أرشيفية)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن مجمع التنسيقيات الجهوية لأعوان الحضائر ما بعد 2011 عن الدخول في يوم غضب وطني بداية من يوم 11 جوان/ حزيران 2019 بساحة القصبة بالعاصمة تونس مفتوح على كلّ أشكال التصعيد النضالية وذلك إزاء ما اعتبره "تنكر حكومة يوسف الشاهد لمخرجات المسار التفاوضي الخاصة بملف الحضائر".

مجمع التنسيقيات الجهوية لأعوان الحضائر: يوم غضب وطني بداية من يوم 11 جوان/ حزيران 2019 بساحة القصبة بالعاصمة تونس مفتوح على كلّ أشكال التصعيد النضالية

وحذر المجمع، في بيان له الجمعة 17 ماي/ أيار 2019، الحكومة من سياسة التسويف وربح الوقت ومن مغبة الاستهتار بغضب عمال الحضائر، معلنًا "التعبئة العامة من أجل يوم الغضب في كلّ الجهات والمؤسسات التي يتواجد بها أعوان الحضائر والإبقاء على الاعتصامات والتظاهرات في كلّ الجهات حتى يوم الغضب الوطني".

وحمّل السلطات المركزية والجهوية مسؤولية أي اعتداء يطال عمال الحضائر سواء في الجهات أو وطنيًا والتنديد بشدة بكلّ أنواع الهرسلة التي طالت بعضهم في الآونة الأخيرة، حسب نصّ ذات البيان. كما حمّل الحكومة مسؤولية كافة أعوان الحضائر وعائلاتهم بعد إفشالها المتعمد لمسار التسوية الملف بطريقة عادلة داعيًا كلّ القوى الوطني لدعم أعوان الحضائر ومساندتهم.

وأكد المجمع تمسكه بالنضال السلمي المدني لنيل مطالبه وبالاتحاد العام التونسي للشغل ممثلًا وحيدًا وشرعيًا له في كلّ المفاوضات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

"إجابة": لم يتم الصرف الفعلي لأجر أي من الأساتذة المضربين

دراسة: ثلثا العائلات التونسية تعتبر أنه لا يمكن الاستغناء عن التداين