"إجابة": لم يتم الصرف الفعلي لأجر أي من الأساتذة المضربين

يتواصل اعتصام الأساتذة الجامعيين لأكثر من خمسين يومًا

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد اتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين "إجابة" أنه لم يتمّ الصرف الفعلي لأجر أي من الأساتذة الجامعيين المضربين رغم مرور 9 أيام في شهر رمضان ورغم تأكيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي أنه بإمكانه صرف الأجور في مدة لا تتجاوز 24 ساعة، معتبرًا أن "رفع التجميد عن أجور الأساتذة الجامعيين المضربين لا يزال مجرّد حبر على ورق في بلاغ لوزارة التعليم العالي بتاريخ 2 ماي/ أيار 2019".

وأضاف اتحاد إجابة، في بيان أصدره الثلاثاء 14 ماي/ أيار 2019، أن قرار رفع التجميد كان فقط من أجل الاستهلاك الإعلامي، مبرزًا أنه "كان من الأجدى أن يستغلّ الوزير الوقت في حلّ الأزمة بدل التنقل من وسيلة إعلامية إلى أخرى لبث المغالطات".

اتحاد إجابة: قرار رفع تجميد أجور الأساتذة المضربين كان فقط من أجل الاستهلاك الإعلامي

وأضاف أن "سياسة الوزارة في التنكيل والتجويع لا تزال متواصلة حيث أن أجور الجامعيين المضربين وتغطيتهم الصحية والاجتماعية ووثائقهم الإدارية مجمدة بالكامل للشهر الثالث على التوالي واعتصامهم متواصل لليوم الواحد والخمسين في سابقة خطيرة.. رغم أنهم يدرّسون ويؤطرون ويقومون بالبحث وبكلّ المهام البيداغوجية والإدارية المناطة في عهدتهم"، حسب نصّ البيان.

وحمّل الاتحاد المسؤولية الكاملة في تفاقم الأزمة لوزير التعليم العالي والحكومة، مذكرًا أنه لا يزال فاتحًا يديه للتفاوض الجدي من أجل تطبيق اتفاق 7 جوان/ حزيران 2018 وذلك إثر الصرف الفعلي لأجور كلّ الجامعيين المجمّدين.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وزير التعليم العالي: صرف أجور الأساتذة الجامعيين لأشهر مارس وأفريل وماي قريبًا

"إجابة" يؤكد تمسكه بالاعتصام والإضراب ومقاضاة وزارة التعليم العالي