شوقي الطبيب: أودعتُ عريضة طعن بالإلغاء في قرار وضعي تحت الإقامة الجبرية

شوقي الطبيب: أودعتُ عريضة طعن بالإلغاء في قرار وضعي تحت الإقامة الجبرية

شوقي الطبيب: صودر حقي ظلمًا وتعسفًا وخضوعًا لحسابات شخصية وسياسية

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن الرئيس الأسبق للهيئة الوطنيّة لمكافحة الفساد شوقي الطبيب، الخميس 26 أوت/ أغسطس 2021، أنّه أودع بالمحكمة الإدارية عريضة طعن بالإلغاء في القرار الذي وصفه بـ "الجائر" القاضي بوضعه تحت الإقامة الجبرية، وكذلك مطلبًا في إيقاف تنفيذه للرئيس الأول للمحكمة الإدارية.

شوقي الطبيب: أودعتُ بالمحكمة الإدارية عريضة طعن بالإلغاء في القرار القاضي بوضعي تحت الإقامة الجبرية وكذلك مطلبًا في إيقاف تنفيذه للرئيس الأول للمحكمة الإدارية

وأوضح الطبيب في تدوينة نشرها على حسابه بفيسبوك أنّ فريق دفاعه حرّر العريضة والمطلب وأمضوهما وأودعوهما لدى المحكمة، قائلًا إنّه التجأ إلى هذه الخطوة: "إيمانًا منه بعلوية القانون واحترامه، وبالاحتكام  للقضاء الذي يبقى رغم ما شابه من نقائص وما يحاول الكثيرون من تركيعه وتدجينه، الحامي للحقوق والحريات والضامن لقرينة البراءة وإرجاع الحق لأصحابه ووضع حد لتعسف السلطة، وإيمانًا منه كذلك بعدالة قضيته وحقه الذي صودر ظلمًا وتعسفًا وخضوعًا لحسابات شخصية وسياسية مريضة" حسب نص التدوينة.

وكان الرئيس الأسبق للهيئة الوطنيّة لمكافحة الفساد شوقي الطبيب، قد أعلن الثلاثاء 24 أوت/ أغسطس 2021، أنّه أودع عن طريق أحد زملائه المحامين بسويسرا، عريضة تظلّم أولى أمام المفوضية السامية لحقوق الإنسان وعريضة ثانية أمام المقرر الخاص لاستقلال القضاة والمحامين بمقر الأمم المتحدة بجنيف، ضد المكلف بتسيير شؤون وزارة الداخلية رضا الغرسلاوي، وكل من سيكشف عنه البحث، "من أجل جريمة الاختفاء القسري وجملة من الجرائم الأخرى المرتكبة في حقّه" وفق نص تدوينته.

وكانت الهيئة الوطنية للمحامين بتونس قد نشرت الاثنين 23 أوت/ أغسطس 2021، صورة لزيارة عميد المحامين إبراهيم بودربالة ورئيس الفرع الجهوي للمحامين بتونس محمد الهادفي وعضو مجلس الفرع وسام الشابي، للرئيس الأسبق للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والمحامي شوقي الطبيب الخاضع للإقامة الجبربة، معربين عن تضامنهم معه.

اقرأ/ي أيضًا: وضع شوقي الطبيب قيد الإقامة الجبرية

وشدّد الوفد على أن القرار المسلط على شوقي الطبيب يتنافى مع الحقوق المضمونة للمحامي المباشر لمهنته ولحقه الدستوري في التنقل، وحتى لمقتضيات الفصل الخامس من الأمر عدد 49 لسنة 1978 المتعلق بإعلان حالة الطورائ.

ويشار إلى أنّ الطبيب قد أعلن في ساعة متأخرة من ليلة الجمعة 20 أوت/أغسطس 2021، أنه تم وضعه قيد الإقامة الجبرية وأن مجموعة أمنية "ترابط أمام باب شقته"، معتبرًا أنه تم إعلامه بواسطة محضر قال إنه لم يتسلم نسخة منه، على الساعة منتصف الليل و20 دقيقة، بناء على القرار عدد 507 بتاريخ 20 أوت/أغسطس 2021، الصادر عن المكلف بتسيير شؤون وزارة الداخلية رضا غرسلاوي بوضعه تحت الإقامة الجبرية ببيته إلى حين انقضاء مدة حالة الطوارئ أي 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل، على حد قوله.

 

اقرأ/ي أيضًا:

هيئة المحامين: إخضاع الطبيب للإقامة الجبرية يتنافى مع الحقوق المضمونة للمحامي

شوقي الطبيب يعلن إيداعه "عريضتيْ تظلّم" أمام منظمات حقوقية دولية