شخصيات وطنية وسياسية تنعى فقيد الساحة السياسية منجي اللوز

شخصيات وطنية وسياسية تنعى فقيد الساحة السياسية منجي اللوز

توفي منجي اللوز عن عمر يناهز 71 سنة

الترا تونس - فريق التحرير

 

توفي، الأربعاء 5 ماي / آيار 2021 القيادي بالحزب الجمهوري منجي اللوز في عمر 71 سنة. واللوز أصيل ولاية صفاقس، انخرط مبكرًا منذ بداية السبعينيات في الحركة السياسية التقدمية من خلال حركة "perspective " ثم اعتقل بسبب نشاطه السياسي في نوفمبر/تشرين الثاني 1973 ليحاكم فيما بعد أمام محكمة الأمن الدولة في أوت/أغسطس 1984 بـ6 سنوات و4 أشهر سجنًا قضى معظمها في سجن برج الرومي ببنزرت.

شارك فيما بعد في تأسيس التجمع التقدمي الذي تحول فيما بعد إلى الحزب الديمقراطي التقدمي والذي أصبح أمينًا عامًا مساعدًا فيه خلال مؤتمر الحزب لسنة 2006. كما كان منجي اللوز من مؤسسي الحزب الجمهوري والذي تشكل بعد اندماج الحزب الديمقراطي التقدمي وآفاق تونس والحزب الجمهوري في 2011.

نعى عديد السياسيين والشخصيات الوطنية والحزبية الفقيد منجي اللوز الذي كانت له مسيرة زاخرة على الساحة السياسية

كما خاض اللوز أيضًا تجربة صحفية من 1984 إلى حدود 2011 كمدير تحرير جريدة الموقف (جريدة حزبية تابعة للحزب الديمقراطي التقدمي) وككاتب أعمدة رأي وافتتاحيات. 

وقد نعى عديد السياسيين والشخصيات الوطنية والحزبية الفقيد منجي اللوز الذي كانت له مسيرة زاخرة على الساحة السياسية. 

ونشر عصام الشابي الأمين العام للحزب الجمهوري، الذي كان اللوز قياديًا به، برقية تعزية على صفحته بموقع التواصل "فيسبوك". 

Publiée par Issam Chabbi sur Mercredi 5 mai 2021

بدوره، أبّن الناشط السياسي أحمد فرحات حمودي الفقيد، مدوّنًا: "يا ألمي ولوعتي.. ذهب الذين نحبهم ذهبوا. العزيز منجي اللوز القائد والملهم والمعلم يلتحق بالأحبة الذين رحلوا".

يا ألمي ولوعتي ذهب الذين نحبهم ذهبوا العزيز منجي اللوز القائد والملهم والمعلم يلتحق بالأحبة الذين رحلوا تعبت تعبت تعبت

Publiée par Ahmed Farhat Hamoudi Hamoudi sur Mercredi 5 mai 2021

كما نشر رئيس مكتب المغرب العربي للشبكة الأورومتوسطية لحقوق الانسان رامي الصالحي نعيًا لفقيد الساحة السياسية، ودون على صفحته بموقع التواصل "فيسبوك": لوعة كبيرة ومصاب جلل بفقدان الأخ والصّديق والرّفيق القائد المنجي اللّوز الذي تربت على يديه أجيال من شباب التجمع الاشتراكي التقدمي ثم الحزب الدّيمقراطي التقدمي والحزب الجمهوري. منجي اللّوز رجل السياسة والقائد الذي عمل لعقود في صمت وخلف الأضواء. رحمك الله صديقي ومعلّمي. ستبقى ذكراك منقوشة في قلبي ووجداني وفكري بقدر مساهمتك في تكويني وتأطيري".

لوعة كبيرة ومصاب جلل بفقدان الأخ والصّديق والرّفيق القائد المنجي اللّوز الذي تربت على يديه أجيال من شباب التجمع...

Publiée par Ramy Salhi sur Mercredi 5 mai 2021

ونعى أستاذ علم الاجتماع والوزير السابق مهدي مبروك السياسي منجي اللوز، وكتب، في منشور على صفحته بفيسبوك: "رحم الله المناضل منجي اللوز ورزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان. عرفته  في أوائل الألفية ثم توطدت العلاقة حين التحقت بالحزب الديمقراطي التقدمي (المكتب السياسي) وكان الحزب آنذاك جبهة المعارضة الشرسة لبن علي".

مهدي مبروك: كان اللوز على ثقافة سياسية عالية وقدرة فذة على التحليل السياسي واتخاذ المواقف الصائبة، لا شك أن تكوينه  اليساري المتين منحه تلك القدرات الواسعة

وأضاف مبروك: "كان على ثقافة سياسية عالية وقدرة فذة على التحليل السياسي واتخاذ المواقف الصائبة، لا شك أن تكوينه  اليساري المتين منحه تلك القدرات الواسعة. أشرف على جريدة الموقف وكتب فيها. كان في مقدمة كل النضالات التي خاصها الحزب منفردًا أو مع غيره في معارك الحرية والديموقراطية. كان له فضل كبير على جل من خاض التجربة وأشهد أنني كنت واحدًا منهم. اختلفنا بعد الثورة، لكن ظلت المودة حبلًا رفيعًا لم ينقطع. عاش لقناعاته ومات زاهدًا عفيف الهمة".

رحم الله المناضل منجي اللوز ورزق اهله و ذويه جميل الصبر و السلوان . عرفته في اوائل الالفية ثم توطدت العلاقة حين التحقت...

Publiée par Mehdi Mabrouk sur Mercredi 5 mai 2021

بدوره، نشر الباحث في علم الاجتماع عبد اللطيف الهرماسي برقية نعي على صفحته بفيسبوك، ودوّن فيها: حل الرفيق والأخ منجي اللوز الذي عرفته منذ بداية 1973 في السرية عندما كنا في إطار منظمة "العامل التونسي" الماركسية اللينينية وكان في قيادة الداخل بين كنت حديث عهد الانتماء للتنظيم الثوري. إثر التجربة المشتركة للاعتقال والسجن كنت طرفًا في مراجعات فكرية نقدية للمنظومة الشيوعية المغلقة أفضت إلى تكوين التجمع الاشتراكي التقدمي الذي التحق به المنجي بعد مرحلة من التفكير".

عبد اللطيف الهرماسي: كان مثالًا للمناضل المتمسك بمبادئه فلم ينزل إلى سوق النخاسة السياسية ولم يضح بالضمير من أجل نيل المناصب التي كثيرًا ما آلت في هذه البلاد إلى من لا يستحقونها

وأضاف الهرماسي: "نشطنا معًا صلب هذا الحزب الذي أصبح منذ 2001 الديموقراطي التقدمي. تجادلنا مرات ومرات حول مختلف القضايا واتفقنا في أشياء واختلفنا في غيرها وساهمنا مع بقية الرفاق في رسم سياسات الحزب وصياغة وتجديد ميثاقه وبرامجه حتى بعد أن أصبح اسمه الحزب الجمهوري. لم يكن المنجي صاحب شهائد عليا ولكنه صاحب ثقافة واسعة وعميقة وقدرة كبيرة على التحليل السياسي. وقبل هذا وبعده كان مثالًا للمناضل المتمسك بمبادئه فلم ينزل إلى سوق النخاسة السياسية ولم يضح بالضمير من أجل نيل المناصب التي كثيرًا ما آلت في هذه البلاد إلى من لا يستحقونها من الانتهازيين والمتسلقين والطامعين في الغنيمة". 

وختم منشوره قائلًا: "مات المنجي اللوز وهو لا يملك شيئًا من متاع الدنيا باستثناء رصيده النضالي. رحمه الله رحمة واسعة وإنا لله وإنا إليه راجعون".

الله أكبر وداعا منجي اللوز رحل الرفيق والأخ منجي اللوز الذي عرفته منذ بداية 1973 في السرية عندما كنا في إطار منظمة "...

Publiée par Abdellatif Hermassi sur Mercredi 5 mai 2021



اقرأ/ي أيضًا:

وفاة الصحفي التونسي الفرنسي ومؤسس مجلة "جون أفريك" بشير بن يحمد

الموت يغيب سعد الدين الزمرلي أول رئيس لرابطة حقوق الإنسان