وفاة الصحفي التونسي الفرنسي ومؤسس مجلة

وفاة الصحفي التونسي الفرنسي ومؤسس مجلة "جون أفريك" بشير بن يحمد

إثر إصابته بفيروس كورونا

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

توفي، الاثنين 3 ماي/ آيار 2021، بشير بن يحمد وهو الصحفي التونسي الفرنسي المعروف ومؤسس مجلة جون أفريك، عن سن تناهز 93 عامًا، وذلك إثر إصابته بفيروس كورونا وبعد أن قضى فترة في أحد مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس منذ أواخر مارس/ آذار 2021، كما ورد في موقع مجلة "جون أفريك".

عُرف بشير بن يحمد بتحليلاته السياسية وبتدريب عديد الصحفيين حول العالم وحافظ على مجلته التي حظيت بانتشار واسع

يُذكر أن الفقيد مولود بجزيرة جربة في 2 أفريل/ نيسان 1928 وقد بدأ مسيرته في خمسينيات القرن الماضي حينما تولى سنة 1955، إدارة صحيفة "لاكسيون"، وهي صحيفة الحزب الحر الدستوري الجديد بقيادة الحبيب بورقيبة حينها، وذلك قبل حصول تونس على استقلالها من الاستعمار الفرنسي.

بعد الاستقلال، عُيّن بن يحمد وزيرًا للإعلام في أول حكومة تونسية برئاسة الحبيب بورقيبة، وكان أصغر وزير فيها، إذ لم يكن عمره يتجاوز وقتها 28 عاماً، ثم توجه لتأسيس الصحيفة الأسبوعية الناطقة بالفرنسية "لاكسيون" في 1956، قبل أن يؤسس في 1960 جريدة "أفريك أكسيون" التي صارت بعد ذلك بسنة تصدر تحت اسم "جون أفريك".

في سبتمبر 1957، قدم الراحل استقالته من الحكومة خلاف مع الحبيب بورقيبة. وفي سنة 1964، غادر بن يحمد تونس في اتجاه باريس حيث يوجد إلى اليوم مقر جون أفريك.

وقد عُرف بشير بن يحمد بتحليلاته السياسية وبتدريب عديد الصحفيين حول العالم وحافظ على مجلته التي حظيت بانتشار واسع، بشكل خاص في شمال إفريقيا وكامل القارة السمراء.



اقرأ/ي أيضًا:

الموت يغيب سعد الدين الزمرلي أول رئيس لرابطة حقوق الإنسان

وفاة اللاعب والمدرب السابق أحمد المغيربي