زهير المغزاوي: نشك في استقلالية وكفاءة الحبيب الجملي

زهير المغزاوي: نشك في استقلالية وكفاءة الحبيب الجملي

أكد أن حركة الشعب ستحدد موقفًا نهائيًا في وقت لاحق من رئيس الحكومة المكلف (أمين الأندلسي/وكالة الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال النائب وأمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي، الإثنين 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، إن حركته تشك في استقلالية وكفاءة رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، مضيفًا أن "المعطيات المبدئية" تؤكد أنه "نهضاوي".

وأضاف، في برنامج "ميدي شو" على إذاعة موزاييك، أن حركة النهضة أعلمت حركة الشعب بقائمة من المرشحين لرئاسة الحكومة قبل يوم من التكليف، لكن اللقاء لم يكن استشاريًا ولم يقع أخذ هذا اللقاء بصفة جدية وفق قوله على اعتبار أن مجلس الشورى اتخذ قراره بصفة مسبقة.

المغزاوي: حركة الشعب ستلتقي برئيس الحكومة المكلف لتعرف موقفه بخصوص عدد من الملفات مثل التعامل مع صندوق النقد الدولي والمؤسسات العمومية والثروات الوطنية

وأفاد المغزاوي أن حركة النهضة لم تستشر الاتحاد العام التونسي للشغل الذي أكد أنه تم الاكتفاء بإعلامه، مشددًا أن حركة الشعب تخشى من أن يكون وزيرًا أولًا وليس رئيسًا للحكومة.

وأوضح أن حركة الشعب ستلتقي برئيس الحكومة المكلف لتعرف موقفه بخصوص عدد من الملفات مثل التعامل مع صندوق النقد الدولي والمؤسسات العمومية والثروات الوطنية، وستتخذ هياكل الحزب لاحقًا موقفًا نهائيًا من المشاركة في الحكومة.

وقال إن حزبه حيّن وثيقة حول البرامج تضع أولويات أهمها تفعيل المشاريع المعطلة في المناطق الداخلية، وتوجه الدولة نحو الاستثمار العمومي في الجهات المهمشة مع تدقيق المديونية، مؤكدًا أن حركة الشعب تريد شراكة مبنية على تصور وبرامج وفق قوله.

وتحدث أمين عام حركة الشعب عن وجود "شق في حركة النهضة" يرفض التحالف مع حزبه وحزب التيار الديمقراطي لأنهما "حزبان يرفضان المصالح والفساد"، وفق توصيفه، متهمًا حركة النهضة بـ"عدم المصداقية".

 

اقرأ/ي أيضًا:

انطلاق عدّاد مسار تشكيل الحكومة: هذه الآجال الحاسمة حسب الدستور

سيغما كونساي: قيس سعيّد أكثر الشخصيات السياسية الموثوق بها لدى التونسيين