حادثة سبيطلة: الاحتفاظ برئيس مركز الشرطة البلدية

حادثة سبيطلة: الاحتفاظ برئيس مركز الشرطة البلدية

تم فتح تحقيق من أجل "القتل العمد" (محمد زروقي/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بالقصرين رياض النويري، مساء الثلاثاء 13 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، بأن حاكم التحقيق بالمحكمة الابتدائية بالقصرين أذن بالاحتفاظ برئيس مركز الشرطة البلدية بمعتمدية سبيطلة بعد سماع أقواله لدى الفرقة الأمنية المتعهدة بالبحث في حادثة وفاة المواطن عبد الرزاق الخشناوي أثناء تنفيذ قرارات هدم لبعض الأكشاك بمدينة سبيطلة.

تم فتح تحقيق من أجل "القتل العمد" ضد كل من سيكشف عنه البحث

وأضاف النويري، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (رسمية)، أنه تم فتح بحث تحقيقي لدى فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني بالقصرين للتحقيق في الحادثة "من أجل القتل العمد"، ضد كل من سيكشف عنه البحث، مشيرًا إلى أنه تم عرض جثة الهالك على الطبيب الشرعي بالمستشفى الجهوي بالقصرين.

وكانت مدينة سبيطلة قد شهدت، الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين الأول 2020، احتجاجات متصاعدة على خلفية وفاة مواطن تحت الأنقاض إثر هدم كشك، كان نائمًا داخله أثناء عملية الهدم.

وقد شدد رئيس الجمهورية قيس سعيّد، خلال لقائه برئيس الحكومة مساء الثلاثاء، على ضرورة تحميل كل طرف مسؤولياته كاملة، مؤكدًا وجوب تطبيق القانون على الجميع مهما كانت المسؤولية التي يتحملها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وزير الداخلية: القضاء وحده مخوّل له قانونيًا ودستوريًا بالفصل في حادثة سبيطلة

حادثة سبيطلة: رئيس الجمهورية يؤكد ضرورة تحميل كل طرف مسؤولياته