حادثة سبيطلة: رئيس الجمهورية يؤكد ضرورة تحميل كل طرف مسؤولياته

حادثة سبيطلة: رئيس الجمهورية يؤكد ضرورة تحميل كل طرف مسؤولياته

أكد وجوب تطبيق القانون على الجميع

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت رئاسة الجمهورية، مساء الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين الأول 2020، أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد التقى رئيس الحكومة هشام المشيشي ظهر اليوم بقصر الرئاسة بقرطاج.

وتناول اللقاء، وفق بلاغ نشرته رئاسة الجمهورية على صفحتها بموقع التواصل "فيسبوك"، اللقاء الوضع العام بالبلاد، وبالخصوص الحادثة المأساوية التي حصلت فجر هذا اليوم بمدينة سبيطلة من ولاية القصرين وأدت إلى وفاة أحد المواطنين.

قيس سعيّد: الجرائم التي قام بها من نهبوا أموال الشعب على مدى عقود بقيت في رفوف المحاكم بلا ملاحقة ناجعة ولا جزاء، بل أكثر من ذلك من مكانه السجن صار يتطاول على الدولة وعلى رموزها

وأشار البلاغ إلى أن رئيس الجمهورية شدد على ضرورة تحميل كل طرف مسؤولياته كاملة، مؤكدًا وجوب تطبيق القانون على الجميع مهما كانت المسؤولية التي يتحملها.

كما أكد، في السياق ذاته، أن القانون لا يجب أن يطبّق على جزء دون آخر، معتبرا أن "الجرائم التي قام بها من نهبوا أموال الشعب على مدى عقود بقيت في رفوف المحاكم بلا ملاحقة ناجعة ولا جزاء، بل أكثر من ذلك من مكانه السجن صار يتطاول على الدولة وعلى رموزها"، وفق نص البلاغ.

وأضافت رئاسة الجمهورية ، في بلاغها، أن اللقاء تطرق أيضًا إلى الوضع الصحي في البلاد، منوهةً بضرورة "تغليب آراء المختصين الصادقين عوض فسح المجال إعلاميًا لمن يريد الاستثمار في هذا الوضع الطارئ وفي بؤس أغلبية التونسيين"، وفق البلاغ ذاته.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

والي القصرين المُقال يتهم رئيس بلدية سبيطلة بالتنصل من المسؤولية

ناشط بالمجتمع المدني لـ"ألترا تونس": احتقان شديد بسبيطلة وقد تم غلقها بالكامل