تونس: تشريع الاستيطان في الأراضي العربية المحتلة يعتبر لاغيًا قانونًا

تونس: تشريع الاستيطان في الأراضي العربية المحتلة يعتبر لاغيًا قانونًا

حذرت تونس من التبعات الخطيرة لتشريع الاستيطان

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكدت تونس أن تشريع الاستيطان في الأراضي العربية المحتلة تحت أي ذريعة أو في أي ظرف يُعتبر لاغيًا قانونًا وقرارًا  غير بناء ويعدّ انتهاكًا سافرًا للمواثيق والأعراف الدولية من شأنه أن يهدم الأسس القانونية لأي تسوية عادلة للقضية الفلسطينية.

وحذّرت تونس، في بيان أصدرته وزارة الشؤون الخارجية، مساء الثلاثاء 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، من التبعات الخطيرة لتشريع الاستيطان على الأوضاع المتفجرة أصلًا في المنطقة ودفعها نحو مزيد من الاحتقان والعنف وعدم الاستقرار وتقويض كلّ أمل في تحقيق سلام عادل وشامل وحقيقي للقضية الفلسطينية وتشجيع قوات الاحتلال على التمادي دون أدنى رادع في سياسة قضم الأراضي الفلسطينية المحتلّة وفرض سياسة الأمر الواقع بالقوة العسكرية.

دعت تونس المجتمع الدولي وخاصة الأمم المتحدة إلى تحمّل مسؤولياته القانونية والأخلاقية من أجل احترام ميثاق الأمم المتحدة

وجدّدت تأكيد موقفها الثابت والمبدئي المساند للشعب الفلسطيني الشقيق في نضاله من أجل استرداد كافة حقوقه المشروعة دون نقصان وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مشددة على أنها لن تدّخر جهدًا في الدفاع عنها ومناصرتها في كافة المحافل الإقليمية والدولية ومساندة كل الجهود الرامية إلى إيجاد تسوية عادلة تُعيد الحقوق إلى أصحابها وتحقق الأمن والاستقرار والسلام الدائم للمنطقة.

ودعت تونس في هذا الإطار المجتمع الدولي وخاصة الأمم المتحدة إلى تحمّل مسؤولياته القانونية والأخلاقية من أجل احترام ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي الإنساني وقرارات الشرعية الدولية ورفض أي مواقف تناقض المبادئ المستقرة ذات الصلة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بن نصر: تونس استقبلت 4 أشخاص عادوا من بؤر التوتر.. والتفاوض جار بشأن 5 آخرين

استقالة وإنهاء مهام مستشارين في رئاسة الحكومة