بن نصر: تونس استقبلت 4 أشخاص عادوا من بؤر التوتر.. والتفاوض جار بشأن 5 آخرين

بن نصر: تونس استقبلت 4 أشخاص عادوا من بؤر التوتر.. والتفاوض جار بشأن 5 آخرين

أكد أن جميع التونسيين العائدين من مناطق النزاع سيقدمون للعدالة فور وصولهم إلى البلاد باستثناء الأطفال دون سن 13

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب مختار بن نصر إن جميع التونسيين العائدين من مناطق النزاع سيقدمون للعدالة فور وصولهم إلى البلاد باستثناء الأطفال دون سن 13 عامًا، مضيفًا أنه يجب على الحكومة الجديدة أن تقبل هؤلاء المواطنين التونسيين العائدين من بؤر التوتر التزامًا بتعهدات تونس الدولية.

وأفاد بن نصر، على هامش مؤتمر تحت عنوان "النوع الاجتماعي والتطرّف العنيف في دول شمال إفريقيا"، انتظم يوم الاثنين 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، أن تونس استقبلت بالفعل أربعة أشخاص عادوا من بؤر التوتر بمساعدة البلدان التي تعهدت بمساندة تونس في هذا المجال، دون أن يذكر أسماء هذه البلدان.

مختار بن نصر: لا ينبغي استخدام موضوع العائدين من مناطق النزاع لأغراض سياسية أو اجتماعية

وأشار إلى أن المفاوضات جارية حاليًا لتسريع استقبال خمسة تونسيين آخرين يشتبه في ضلوعهم في الإرهاب، مطمئنًا في سياق متصل التونسيين من خطورة عودة الإرهابيين المشتبه بهم إلى تونس والذين قد يستفيدون من الهجوم التركي في شمال شرق سوريا وسقوط ما يسمى بـ"تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي داعش".

وأكد أنه ليس هناك ما يدعو للقلق، متهمًا بعض وسائل الإعلام بتضخيم هذه القضية وإثارة قلق التونسيين بمعطيات خاطئة ومتسرعة، ومعتبرًا أنه لا ينبغي استخدام هذا الموضوع لأغراض سياسية أو اجتماعية لأنه سيتم إيقاف أي شخص يصل إلى الأراضي التونسية من مناطق النزاع، حسب تعبيره.

وأكد أن هذا الملف هو محلّ متابعة عن كثب من قبل اللجنة قائلًا " لا جدال في أن كل تونسي عائد من مناطق النزاع تتم إحالته إلى القضاء حال وصوله إلى التراب الوطني، وبالنسبة للأطفال دون سن الـ13 الذين فقدوا والديهم فإن الدولة ستتكفل بهم فورًا".

وأشار رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب التابعة لرئاسة الحكومة، إلى أن الحكومة تعمل حاليًا على ضمان عودة الأطفال العالقين في ليبيا الذين تأجلت عودتهم عدة مرات إلى البلاد بسبب القتال الدائر في ذلك البلد، وفق ما أوردته وكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية).

 

اقرأ/ي أيضًا:

انطلاق مشاورات الجملي مع الأحزاب وحديث عن تحييد وزارات السيادة

عزمي بشارة: النموذج التونسي جاذب للأمة العربية