تونس تدين بشدّة هجوم نيس الإرهابي

تونس تدين بشدّة هجوم نيس الإرهابي

حذرت من مغبة التوظيف الأيديولوجي والسياسي للمقدسات والأديان (فالوري آشي/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أدانت تونس بشدة الحادثة الإرهابية التي جدت صباح اليوم الخميس 29 أكتوبر/تشرين الأول في مدينة نيس جنوب فرنسا، معربة عن تضامنها مع الحكومة والشعب الفرنسي.

تونس تحذّر من مغبة المضي قدمًا في التوظيف الأيديولوجي والسياسي للمقدسات والأديان وربطها بالإرهاب وتدعو إلى إبعاد الدين عن هذه الآفة باعتبارها ظاهرة عابرة للأوطان لا دين او جنس أو لون لها

وأكدت تونس ، في بلاغ نشرته وزارة الشؤون الخارجية على صفحتها بموقع التواصل "فيسبوك"، رفضها التام لكافة أشكال الإرهاب والتطرف والعنف تحت أي شكل كان، محذرة، في المقابل، من مغبة المضي قدمًا في التوظيف الأيديولوجي والسياسي للمقدسات والأديان وربطها بالإرهاب.

ودعت، في هذا الصدد، إلى ضرورة إبعاد الدين عن هذه الآفة باعتبارها ظاهرة عابرة للأوطان لا دين او جنس أو لون لها.

وجددت تونس تأكيدها على أهميّة تضافر كلّ الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف والتوقّي من تداعياتهما الخطيرة على أمن واستقرار الدول والشعوب والتمسك بقيم التسامح والاعتدال والحوار كقيم مشتركة للإنسانية جمعاء.

 

اقرأ/ي أيضًا:

النهضة وحزب العمال يدينان الجريمة الإرهابية في فرنسا

تونس تؤكد وقوفها إلى جانب فرنسا في مكافحة الإرهاب والتطرف