تونس تؤكد وقوفها إلى جانب فرنسا في مكافحة الإرهاب والتطرف

تونس تؤكد وقوفها إلى جانب فرنسا في مكافحة الإرهاب والتطرف

تأكيد ضرورة احترام حرية التعبير وحرية المعتقد

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

وجّه وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، السبت 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2020 رسالة تعاطف ومواساة إلى نظيره الفرنسي Jean-Yves Le Drian على إثر الحادث الإرهابي الذي جد يوم الجمعة الماضي بإحدى ضواحي باريس وراح ضحيته مواطن فرنسي.

عبر وزير الخارجية عن تضامن تونس مع فرنسا ووقوفها إلى جانبها في مكافحة ظاهرة الإرهاب والتطرف التي لا تمت بصلة للإسلام ولقيمه السمحاء

وأعرب وزير الخارجية عن استنكاره لـ"هذا العمل الإجرامي الشنيع"، كما ورد في بلاغ للخارجية يوم السبت، كما "عبر عن تضامن تونس مع فرنسا، في هذا الظرف الأليم، ووقوفها إلى جانبها في مكافحة ظاهرة الإرهاب والتطرف التي لا تمت بصلة للإسلام ولقيمه السمحاء"، وفق ذات البلاغ.

في سياق متصل، أجرى رئيس الحكومة هشام المشيشي اتصالاً هاتفيًا مساء السبت 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، بالوزير الأول الفرنسي جان كاستكس وعبّر عن "تضامن تونس الكامل مع فرنسا جراء هذه الجريمة النكراء ووجه له نيابة عن الشعب التونسي عبارات العزاء والمواساة للشعب الفرنسي الصديق"، وفق بلاغ لرئاسة الحكومة.

وجاء في ذات البلاغ أن رئيس الحكومة قد أكد "موقف تونس الرافض للعنف ولكل أشكال التطرف والإرهاب الذي لا يمت بصلة للإسلام ولقيمه السمحاء"، مشددًا على ضرورة احترام حرية التعبير وحرية المعتقد. 

 

اقرأ/ي أيضًا:

زيارة مرتقبة لوزير خارجية فرنسا إلى تونس يوميْ 21 و22 أكتوبر الجاري

إثر تعليقه على لائحة "اعتذار فرنسا": رئيس الجمهورية يثير الجدل