تحالف سياسي وانتخابي بين حزب الحراك وحركة وفاء

تحالف سياسي وانتخابي بين حزب الحراك وحركة وفاء

عودة للتحالف بين المنصف المرزوقي وعبد الرؤوف العيادي (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن حزب الحراك الذي يقوده رئيس الجمهورية الأسبق المنصف المرزوقي، وحركة وفاء التي يترأسها عبد الرؤوف العيادي، في ندوة صحفية مشتركة الأربعاء 22 ماي/آيار 2019، الدخول في تحالف سياسي وانتخابي "مفتوح على كل القوى السياسية المؤمنة بمبادئ الثورة والعاملة على تحقيق أهدافها" وفق بيان مشترك للحزبين.

كما أعلن الحزبان تفاعلهما الإيجابي مع مبادرة "تونس أخرى" التي أطلقتها كفاءات مستقلة يوم 2 ماي/آيار المنقضي "من أجل مشروع سيادي مواطني اجتماعي".

التحالف السياسي والانتخابي بين حزب الحراك وحركة وفاء "مفتوح على كل القوى السياسية المؤمنة بمبادئ الثورة والعاملة على تحقيق أهدافها"

وعدّد البيان جملة من الأهداف المحددة للتحالف منها "تفكيك منظومة الفساد وتحييد اللوبيات المستفيدة منها"، و"إعلاء منظومة القيم في المجتمع والدولة"، و"تعزيز السيادة الوطنية وفرض احترام استقلال القرار الوطني" وذلك إضافة للتفاعل مع الحراك الثوري بالبلاد العربية "قصد بلورة المشترك من الأهداف والبرامج".

وأعلن الحزبان تشكيل مجموعات عمل مشتركة لإعداد برنامج بديل لحكم تونس يقطع مع التبعية والمحسوبية والارتهان لقوى المصلحة الداخلية والخارجية وفق نص البيان.

وأكد المنصف المرزوقي، من جانبه، أنه سيواجه "بكل حزم" ما اعتبرها أية محاولة لتزييف الانتخابات القادمة، مشددًا أن الاعتراف بنتائجها سيكون رهين نزاهتها وفق تعبيره. وأضاف، في نفس الإطار، أن تسجيل مليون ناخب جديد هو مؤشر إيجابي.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

خاص: أعضاء من "الحقيقة والكرامة" يوجهون عدل منفذ إلى بن سدرين حول هذه المسائل

هل قررت هيئة الانتخابات عدم التمديد في فترة تسجيل الناخبين؟